اغلاق

نتنياهو: سنبدأ اليوم بخطوات عملية لإقامة بلدة ‘مرتفعات ترامب‘ في الجولان

قال رئيس الوزراء نتنياهو في مستهل جلسة الحكومة الأسبوعية: "سنبدأ اليوم باتخاذ خطوات عملية من أجل إقامة بلدة "مرتفعات ترامب" في هضبة الجولان


(Photo by SEBASTIAN SCHEINERPOOLAFP via Getty Images)

حيث أعترف الرئيس ترامب بالسيادة الإسرائيلية عليها" .
وأضاف نتنياهو :" لا يجوز التسامح بأي شكل من الأشكال مع الذين يهددون بقتل القضاة والمسؤولين المنتخبين من قبل الجمهور. وقد قمت بتقديم ثلاث شكاوى للشرطة هذا الشهر فقط بسبب تهديدات بقتلي وبقتل أفراد عائلتي. إنني أناشد الشرطة إلى التحرك بسرعة وبقوة في سبيل القضاء على آفة التحريض التي يجب اجتثاثها من بيننا" .
وفي هذا السياق، وصل الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من المتحدث بلسان رئيس الوزراء للاعلام العربي ، جاء فيه :" قال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في مستهل جلسة الحكومة: أودّ أن أحيي بدايةً الرئيس ترامب ووزير الخارجية بومبيو على قرارهما فرض عقوبات على المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي، علمًا بأن محكمة لاهي هي عبارة عن هيئة سياسية ومنحازة تتعرض لإسرائيل وللولايات المتحدة ولغيرهما من الدول الديمقراطية التي تصون حقوق الإنسان، بينما تتجاهل الدول التي تنتهك حقوق الإنسان، وعلى رأسها بالطبع النظام الإرهابي في إيران.
 إن هذه المحكمة تعمل جاهدةً على تلفيق الاتهامات العبثية بحق دولة إسرائيل، بما فيها ذلك الاتهام الشنيع الذي يزعم بأن وجود اليهود في قلب موطننا القومي يشكل جريمة حرب، وهو الأمر الذي يتنافى مع العقل السليم، ويتنافى مع القانون الدولي الذي أقره مؤتمر سان ريمو منذ 100 عام ويتنافى مع العدالة.
إنني أشكر مجددًا الرئيس ترامب والإدارة الأمريكية على وقوفهما إلى جانب الحق والعدالة.
سنباشر اليوم في الخطوات العملية الرامية إلى إقامة بلدة "رمات ترامب" على هضبة الجولان، والتي اعترف الرئيس ترامب بالسيادة الإسرائيلية عليها.
جائحة الكورونا ما زالت حاضرة هنا. وللأسف لم يحدث تحسن حتى الآن في معدلات الإصابة إذ ما زال عدد المصابين الجدد اليومي مستقرًا على حوالي 200 مصاب يوميًا. ويرفع ذلك علمًا أحمر بطبيعة الحال. وأريد لفت انتباه الحكومة والجمهور إلى دراسة أجرتها جامعة كامبريدج وجرينيتش والتي تم نشرها مؤخرًا. حيث بيّنت هذه الدراسة أن ارتداء الأقنعة يشكل أكثر الطرق فعاليةً في منع حدوث موجات تفشي أخرى. ودعوني أقتبس نقلاً عن الدراسة: "ارتداء الأقنعة في الحيز العام حقق فعالية مضاعفة في تقليص معامل الإصابة، مقارنةً مع ارتدائها بعد ظهور الأعراض فقط.
كما وفيما يخص كافة المؤشرات التي بحثتها الدراسة فقد اكتشِف بأن استخدام الأقنعة على يد نصف عدد السكان قد ساهم في تخفيض معامل الإصابة إلى ما دون الـ 1". بمعنى أن ذلك قد كبح انتشار الوباء في الحقيقة.
 فإذا خفضت معامل الإصابة إلى ما دون الـ 1، تمكنت من الحد من انتشار الوباء. لذا، أعود وأناشد الجمهور الالتزام بالقواعد الصادرة عن وزارة الصحة وهي ارتداء الأقنعة، والحفاظ على المسافة وغسل اليدين.
البروفيسور إيلان رايس من معهد التخنيون قد وجّه رسالة إلى رئيس مجلس الأمن القومي ينعت من خلالها القناع، والتباعد والأيدي بـ "شبه إغلاق". إنه بمثابة شبه إغلاق يتحمله المواطن في سبيل الاستغناء عن الحاجة لفرض حالات الإغلاق المجتمعية أو القطرية وغيرها من القيود التي لا نريد إعادة فرضها.
 بل يفسح ذلك في الحقيقة المجال أمام الاستمرار في عملية فتح اقتصادنا وبالطبع مواصلة جعل الحيز العام أكثر راحةً لكل واحد منا.
وسنواصل هذا الأسبوع أيضًا عقد جلسات بهدف فتح الاقتصاد حيث سنقوم بذلك مع وزير المالية، ومحافظ بنك إسرائيل ومع كافة الجهات المختصة بغية إعادة السوق الاقتصادي إلى مسار التنمية ومساعدة الأشخاص على العودة إلى دائرة العمل. لكن سنحتاج بين الفينة والأخرى لتقديم مساعدات خاصة أيضًا.
اننا نرفع للحكومة اليوم مثل هذه المساعدات الخاصة المخصصة لمدينة إيلات. إذ سنرفع اليوم لمصادقة الحكومة، مع وزير الداخلية، قرارًا يقضي بتخصيص مبلغ يزيد عن 50 مليون شيكل لخطة الدعم الفوري لمدينة إيلات ولإقليم إيلوت. حيث نوفر ميزانيات كبيرة من أجل مساعدة المصالح التجارية الصغيرة الحجم في المدينة ولصالح سكان مدينة إيلات.
وسنواصل العمل على دعم وتعزيز السياحة في المنطقة لكي تتمكن هذه المدينة من تسيير أعمالها بأمان وجذب الزوار الكثيرين حتى في ظل الكورونا، ما يحدث فعلاً من خلال استبدال السياحة الأجنبية التي تأثرت بهذه الأزمة بالسياحة المحلية وإن كان ذلك بصورة جزئية وليست كاملة.
سنواصل العمل من أجل سكان إيلات على تطبيق القرارات التي طرحناها والتي تُعنى بتطوير المدينة ومحيطها على أكمل وجه " .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق