اغلاق

متحدث بلسان مستشفى كبير في البلاد: ‘لا ترزعوا الخوف في قلوب الناس‘

نشر آفي ساسون، المتحدث بلسان مستشفى " ايخلوف " في مدينة تل ابيب والذي يعتبر واحدا من أكبر المستشفيات في البلاد، مقالا،


صورة للتوضيح فقط - تصوير iStock-upixa

اليوم الخميس، أشار فيه الى " انه لا حاجة للهلع وبث الخوف في نفوس الناس من الكورونا، وانما التعامل مع الأزمة بحكمة وعقلانية".
وقال ساسون في مقاله:" منذ عدة أشهر نشهد حدثا صحيا يُعد الأخطر في القرن الأخير. وبطريقة شجاعة، لا يبث موظفو مستشفى ايخلوف " الهيستيريا " والذعر، ويرفضون الخنوع للقلق وبالأساس يصغون للوضع القائم في الميدان – في المستشفى وفي دولة اسرائيل كلها وليس فقط لموديلات وتوقعات تثير الذعر ".
وتابع ساسون:" هذا ليس انكارا للكورونا كما اتهمونا هذا الاسبوع، انما نظرة واقعية للأمر في الميدان وللحقيقة: انخفضنا في عدد الاشخاص الخاضعين للتنفس الاصطناعي في ايخلوف حيث ان العدد في المستشفى اليوم هو واحد وهو الرقم الأدنى منذ بدء انتشار الكورونا، وفي المقابل لدينا قرابة مليون عاطل عن العمل! العدد الأعلى الذي عرفته الدولة منذ سنين عديدة ".

" زراعة الخوف والذعر في صفوف الناس "
وتابع ساسون يقول:" بصورة مسؤول، شجاعة، ومهنية تتوافق مع وضع انتشار الوباء وعدد الخاضعين للعلاج في المستشفيات، نادينا وطلبنا باعادة فتح المرافق بشكل تدريجي، ازالة التقييدات، اتاحة المجال للناس للعيش بكرامة، مع التأكيد على ضرورة الحفاظ على تعليمات وتوجيهات التباعد الاجتماعي".
واسترسل ساسون يقول:" العناوين بالبنط الاحمر التي قرأتموها هذا الاسبوع عن الارتفاع في اعداد المصابين وانتشار المرض قد تؤدي الى زيادة " النقر على العناوين في مواقع الانترنت" وتؤدي الى ارتفاع مبيعات الصحف، لكنها في الأساس تزرع الذعر والخوف لدى الجمهور. أيضا للصحافة يوجد دور في بث ذلك للجمهور . الفيروس هو جزء من روتين حياتنا وبشكل طبيعي فان المستشفيات التي تتواجد في المقدمة وتعالج الاشخاص المعرضين للخطر أكثر من غيرهم، فان الخطر فيها أعلى وخاصة تجاه الطواقم الطبية . لهذا بالضبط صفقتم لهم".
كما قال ساسون:" التاريخ سيحكم علينا كلنا حول الطريقة التي تعاملنا بها مع هذه الأزمة المجنونة، وأنا فخور بالمؤسسة الطبية التي اختارت الطريق العقلانية، وليس لمن قال : تعالوا لنبقى جميعا في البيوت لمدة سنتين على الاقل وحينها لن يكون هنالك مرضى بتاتا ".
وانهى ساسون مقاله :" نحن في ايخلوف لا نهاب التعبير عن وجهة نظرنا المهنية والطبية بشكل مسؤول من أجل الجمهور الاسرائيلي كله فهذا هو واجبنا الاخلاقي والجماهيري ".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق