اغلاق

خيبة أمل بين الطلاب من تقييدات حفلات التخرج - معلمون من البقيعة: ‘نمر بفترة عصيبة ‘

في ظل انتشار فيروس كورونا ، قامت وزارة التعليم بإصدار تعليمات مقيّدة حول اجراء احتفالات التخرّج في المدارس الثانويّة والابتدائية على حدّ سواء ، حيث تم تحديد
Loading the player...

عدد المشاركين في الحفلات بـ 50 شخصا ، وتم الزام القيّمين على حفلات التخرج من مدراء مدارس وطواقم تدريسيّة بجعلها حفلات صفيّة .
هذا الأمر صنع نوعا من تضارب المشاعر لدى الطلاب والمعلمين والأهل ، فمن جهة واحدة الجميع فرح لانهاء سنوات الدراسة والانتقال الى مرحلة جديدة في الحياة ، ولكن في نفس الوقت سيتمّ ذلك خلافا لباقي السنوات بدون حضور أهل وضيوف .
مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما زار مدرسة البقيعة الثانوية الشاملة والتقى مع الطاقم الإداري ليستمع الى رأيهم حول الموضوع .

المربية ليلى عبّاس :"
أشعر بأنّ خرّيجي المدرسة قد ظُلموا فعلًا "
مديرة المدرسة الثانوية الشاملة المربية ليلى عبّاس قالت في حديثها مع مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما :" إنها فترة عصيبة وقاسية هذه التي نمرّ بها الآن، من جهة نحن كإدارة مدرسة لا نستطيع ولا نوافق على مخالفة تعليمات وزارة الصحة، ومن جهة اخرى أشعر بأنّ خرّيجي المدرسة قد ظُلموا فعلًا، وحُرموا من أبسط حقّ لهم الا وهو التّخرّج . فقد بقينا مصرين على إقامة الحفل حتّى التعليمات الجديدة التي وضعت حدًّا قاسيًا وهو حضور خمسين شخصًا فقط.. جُنّ الطّلّاب، كيف يمكن التخرّج دون الأهل، أهلنا الذين رافقونا ولا زالوا في كلّ خطوة لنا، أهلنا الذين ينتظرون هذه اللحظات تمامًا مثلنا وربّما أكثر . هكذا قال الطلاب وملامح الحزن والخيبة تغمرهم، ليس هذا فقط بل توجّه إليّ قسم لا بأس به من اولياء الامور كمحاولة للضغط على المدرسة، لكن ورغم لهفتي الشّديدة لإقامة الحفل، وحزني لأجل هؤلاء الطلاب الّذين كانت لهم سنة قاسية، سنة بدأوها مع امنيات رائعة فتحطّمت الواحدة تلو الأخرى بسبب ازمة الكورونا، في البداية حرموا من الرّحلة الصفية إلى إيلات، وحرموا من يوم الطبيعة الاخير لهم في المدرسة ،والآن حرموا من الاحتفال بتخرّجهم...رغم كلّ هذا فنحن غير قادرين على تلبية مطلبهم .
إنها فعلا مشاعر قاسية تعتمل في داخلي كمديرة وكأمّ، مشاعر الشفقة والاسى..لكن ما باليد حيلة، كلّ ما اريد ان اقوله لكم طلابي الأعزاء هو ان تتجمّلوا بالصبر ولتعلموا انّ الحياة تحمل لنا الكثير من الخيبات، علينا ان نصارعها ولا نتركها تقضي علينا، بل نكون اقوياء صامدين في مواجهة مصاعب الحياة لنصل في النهاية إلى أهدافنا، ونبقى على امل ان يتحسّن الوضع في دولتنا بشكل خاص وفي العالم بشكل عام، لنعود إلى مواصلة حياتنا الطّبيعيّة وقد نعوّضكم بحفل رائع في أواخر أيلول " .
 
الأستاذ محسن عامر :" القرار صائب من أجل مصلحة الطلاب وصحتهم  "
أما الأستاذ محسن عامر نائب مديرة المدرسة فقال لمراسل موقع بانيت وصيحفة بانوراما :" هذا العام وبسبب الظروف الصحيّة وبسبب تفشي فيروس الكورونا ، فإن التعليمات التي وصلت من وزارة المعارف تحدّثت عن إلغاء جميع حفلات التخرّج لهذا العام ، ولذلك جميع المدارس تعمل على تنفيذ التعليمات ، فتخيل أن يكون مصاب واحد في حفلات التخرّج ، فإن ذلك سيمنع الطلاب من إجراء امتحانات البجروت لذلك أعتقد أن القرار صائب من أجل مصلحة الطلاب وصحتهم وهذا الأمر يؤدي إلى استياء عارم لدى الطلاب واهاليهم الذين يريدون التخرج و إقامة حفلات تخرّج " .
وأضاف الأستاذ محسن : " حسب التعليمات هناك إمكانية لاجراء حفلات مصغّرة باشتراك حتى 50 شخصا بدون الأهل وبتقييدات صارمة ، وهناك قسم من الطلاب لا يحبّذون هذه الخطوة .
الشعور لدى الطلاب صعب جدا فهم يشعرون بالإحباط والاستياء ، ونحن نعدهم أنه في حالة تخفيف التقييدات فإننا سنبذل كل ما نستطيع من أجل إنجاز حفل التخرج . هناك توجهات من الأهل والطلاب ان يقوموا بإجراء حفل التخرّج من قبلهم ودعوة الطاقم التدريسي وهذه خطوة مباركة " .

تعليمات وزارة التّربية لبرامج نهاية العام الدّراسي
وزارة التعليم كانت قد أصدرت بيانا حول الموضوع ، وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما ، جاء فيه : "خلال الشّهر الجاري ومع انتهاء العام الدّراسي الحالي ، هناك تخطيط لاقامة برامج لحفلات انهاء العام الدّراسي ( حفلات تخرّج ، احتفالات ، أمسيات ، حفلات رقص وغناء، توزيع شهادات لطلاب الثّاني عشر) .
في أعقاب انتشار فيروس الكورونا  وزارة التّربية تنشر التّعليمات لاقامة الاحتفالات بناء على توصيات وزارة الصّحّة( سارية المفعول لغاية 14.6.2020) .
وفق التّوصيات يتوجّب اقامة الاحتفالات حسب التّعليمات ، تصريح طبّي، وضع كمّامة، المحافظة على مسافة- بعد  والمحافظة على النّظافة  وقواعد الوقاية الشّخصيّة .
في حفلات الانهاء يستطيع المشاركة فقط لغاية 50 مشتركا (يشمل الأهل والطلاب) ، الطواقم التّدريسيّة ، وفنّانين .
في حال اشتراك فنّان يجب المحافظة على مسافة مترين من المقاعد الأماميّة .
يمنع منعا باتا اقامة احتفالات وسهرات رقص ومحبّذ اجراء برنامج مع عدد كبير من المشتركين فقط عن بعد عبر منظومة الّزوم .
بالنّسبة ليوم أهل : يسمح اقامة اجتماعات بعد ساعات الدّوام ، من خلال الحفاظ على فرق زمني في المواعيد بين كل مشترك ومشترك واحترام تعليمات وزارة الصّحّة " . الى هنا نص البيان الذي أصدرته الوزارة .

محسن عامر - تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما



المربية ليلى عبّاس - صورة شخصية


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق