اغلاق

البحوث الفلكية المصرية: القرن الـ21 سيشهد 224 كسوفا شمسيا

قال جاد القاضي رئيس المعهد المصري للبحوث الفلكية، إن العالم شهد هذا الاسبوع، كسوفا حلقيا للشمس، وهو ثالث ظاهرة من ظواهر الخسوف والكسوف خلال عام 2020،


تصوير :وليد العبرة - صورة للتوضيح فقط ..

وأول كسوف هذا العام.
وكشف القاضي، أن " القرن الحادي والعشرين (بين عامي 2001-2100) سيشهد 224 كسوفا شمسيا، بما في ذلك 77 كسوفا جزئيا، و72 كسوفا حلقيا، و68 كسوفا كاملا، و7 كسوفات مختلطة، وسيتم حدوث الكسوف الحلقي التالي في 10 يونيو 2021".
وتمت مشاهدة كسوف الشمس يوم الأحد، ككسوف جزئي في (جنوب شرق أوروبا و قارة آسيا ما عدا شمال وشرق روسيا – شمال أستراليا – قارة إفريقيا ما عدا الجزء الجنوبي والغربي منها – إندونيسيا– ميكرونيزيا– المحيط الباسفيكي – المحيط الهندي)، وشوهد حلقيا في مناطق مختلفة في كل من (الكونغو– جمهورية إفريقيا الوسطى – إثيوبيا – باكستان– الهند – الصين – جنوب السودان – إريتريا – اليمن – عمان)، وعند ذروة الكسوف الحلقي يغطي قرص القمر حوالي 99 % من كامل قرص الشمس، ويستغرق الكسوف منذ بدايته وحتى نهايته مدة قدرها خمس ساعات وثمان وأربعون دقيقة تقريبا.

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من عالم الفضاء اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
عالم الفضاء
اغلاق