اغلاق

فرحة منقوصة لطلاب البقيعة في حفل التخرّج - الأهل :‘ كنا نتمنى أن تكتمل فرحة أبنائنا بوجودنا‘

طاقم تدريسي واداري يضع الكمامات ، مندوب واحد ووحيد عن الأهل ، طلّاب يجلسون بعيدين عن بعضهم ، مصوّر واحد ومراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما ...
Loading the player...

هذا ما شهدته ساحة مدرسة الميس الابتدائيّة في البقيعة خلافا لسنوات مضت ، حيث غاب الأهل والضيوف عن حفل التخريج و، اختفى عن المظهر العام المألوف سلام الأصدقاء وعناقهم ، واستبدله في ذلك الحفاظ على بعد مسافة وتخبّط في المشاعر وحزن بدا واضحا على العيون رغم الفرح بالتخرّج .
ففي ظل انتشار فيروس كورونا ، قامت وزارة التعليم بإصدار تعليمات مقيّدة حول اجراء احتفالات التخرّج في المدارس الثانويّة والابتدائية على حدّ سواء ، حيث تم تحديد عدد المشاركين في الحفلات بـ 50 شخصا ، وتم الزام القيّمين على حفلات التخرج من مدراء مدارس وطواقم تدريسيّة بجعلها حفلات صفيّة .
هذا الأمر صنع نوعا من تضارب المشاعر لدى الطلاب والمعلمين والأهل ، فمن جهة واحدة الجميع فرح لانهاء مرحلة والانتقال الى مرحلة أخرى ، ولكن في نفس الوقت سيتمّ ذلك خلافا لباقي السنوات بدون حضور أهل وضيوف .
 
تعليمات وزارة التّربية لبرامج نهاية العام الدّراسي
وزارة التعليم كانت قد أصدرت سابقا بيانا حول الموضوع ، وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما ، جاء فيه : "خلال الشّهر الجاري ومع انتهاء العام الدّراسي الحالي ، هناك تخطيط لاقامة برامج لحفلات انهاء العام الدّراسي ( حفلات تخرّج ، احتفالات ، أمسيات ، حفلات رقص وغناء، توزيع شهادات  لطلاب الثّاني عشر) .
في أعقاب انتشار فيروس الكورونا  وزارة التّربية تنشر التّعليمات لاقامة الاحتفالات بناء على توصيات وزارة الصّحّة( سارية المفعول لغاية 14.6.2020) .
وفق التّوصيات يتوجّب اقامة الاحتفالات حسب التّعليمات ، تصريح طبّي، وضع كمّامة، المحافظة على مسافة- بعد  والمحافظة على النّظافة  وقواعد الوقاية الشّخصيّة .
في حفلات الانهاء يستطيع المشاركة فقط لغاية 50 مشتركا (يشمل الأهل والطلاب) ، الطواقم التّدريسيّة ، وفنّانين .
في حال اشتراك فنّان يجب المحافظة على مسافة مترين من المقاعد الأماميّة .
يمنع منعا باتا اقامة احتفالات وسهرات رقص ومحبّذ اجراء برنامج مع عدد كبير من المشتركين فقط عن بعد عبر منظومة الّزوم .
بالنّسبة ليوم أهل : يسمح اقامة اجتماعات بعد ساعات الدّوام ، من خلال الحفاظ على فرق زمني في المواعيد بين كل مشترك ومشترك واحترام تعليمات وزارة الصّحّة " . الى هنا نص البيان الذي أصدرته الوزارة .
عدد من الطلاب والطالبات أعربوا عن خيبة أملهم من الغاء الحفلات ولكنّهم أكّدوا أنّهم تقبّلوا الأمر ، وبالرغم من صعوبة وداعهم لأصدقاءهم  وزملاءهم بحفل مختصر بدون حضور أهال وضيوف الّا أنّهم قاموا بتقديم عروض فنيّ’ ثقافية ترفيهية رائعة .

" لم نجهز الطلاب كما يجب ولم نستعد للاحتفال "

وخلال تواجده في المدرسة ، التقى مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما ايضا مع المعلّمة أنجاد أبو غزالة ، مركّزة الحوسبة في المدرسة التي قالت : " الوضع مع الكورونا غير مريح ، وغير مفهوم الى اين سنصل .
خرّجنا الطلاب على غير عادة، بدون اهل وقسم قليل جدا من المعلمين، بدون اي تجهيزات سابقة كالعادة ( كنا كل سنة نبدأ بتدريب الطلاب في بداية شهر شباط حتى موعد الحفلة ونقدم ابداعات الطلاب امام الاهل)، ولكن بسبب الكورونا لم نجهز الطلاب كما يجب ولم نستعد للاحتفال " .

"
كنا نتمنى تواجد جميع الاهالي معنا "
رئيس لجنة الأهل نائل خير قال بدوره لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما : " احتفلنا بتخريج الفوج الـ 32 من مدرسة الميس الابتدائية البقيعة، هذا الحفل له حاله خاصة فبسبب الوضع القائم مع فيروس كورونا تعذر على اهالي الطلاب حضور الحفل، ومع صعوبة تقبل هذا الوضع من قبل الاهالي وايضا من قبل الطلاب، ولكن رأينا مدى تفهمهم للوضع الراهن ووعيهم الملحوظ ، وكم كنا نتمنى تواجد جميع الاهالي معنا في اليوم لكي تكتمل فرحتنا بتخريج ابنائنا الاعزاء ، وبالنهاية أتمنى باسمي واسم لجنة اولياء امور الطلاب بالمدرسة لكل الاهالي والطلاب تمام الصحة وان تكون حياتهم كلها احتفالات ونجاح " .


تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما


 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق