اغلاق

محام: لاجئ رواندي متطوع في كاتدرائية نانت اعترف بإضرام النار فيها

أسدل الستار على لغز حريق كاتدرائية مدينة نانت التي تعود للقرن الخامس عشر حيث قال محامي لاجئ رواندي يعمل متطوعا في الكاتدرائية إن موكله أقر بإضرام النار التي أتت على محتوياتها الداخلية قبل أسبوع.
Loading the player...

وفي أعقاب اعترافه وضعت السلطات الفرنسية المشتبه به قيد الاحتجاز لكنها لم تكشف عن اسمه.
وقال المحامي كونتان شابير إن هناك قدرا من الارتياح بعد هذه الاعترافات ووصف المشتبه به بأنه "شخص خائف ومرتبك نوعا ما". وعندما سئل عن سبب إضرام موكله النار في الكاتدرائية، رفض المحامي التعليق.
وكان حريق اندلع في 18 يوليو تموز داخل كاتدرائية القديس بطرس والقديس بولس، مما أدى إلى‭‭ ‬‬تدمير آلة العزف الكنسي الرئيسية وتحطم زجاج نوافذها الملون.
وأفادت السلطات بأن الحريق شب في بادئ الأمر في ثلاثة أماكن مختلفة داخل المبنى، دون علامة تذكر على عملية اقتحام. وقال كبير المهندسين المعماريين للمعالم التاريخية الفرنسية إن ترميم المبنى سيستغرق ما لا يقل عن ثلاث سنوات.
وأعادت الواقعة إلى الأذهان حريقا مماثلا تعرضت له كاتدرائية نوتردام التاريخية في باريس قبل ما يزيد قليلا عن عام وتسبب في تدمير سقفها وبرجها الرئيسي.


Photo by LOIC VENANCE/AFP via Getty Images


Photo by LOIC VENANCE/AFP via Getty Images


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق