اغلاق

الكاتبة مرام ابو الهيجاء من حيفا: ‘ بيروت فجّرت مشاعري ‘

في جيل صغير نسبيا بدأت الكاتبة والمربية مرام محمد ابو الهيجاء-ابو العباس من حيفا رحلتها مع الكتابة. وفي لقاء ضمن برنامج "عالموعد مع ميعاد " على قناة هلا ،
Loading the player...

استعرضت وقفات ومحطات في مسيرتها ، كما تحدثت الكاتبة عن النضج الفكري والمعنوي للوصول لدرجة التعبير اللغوي الفائق .
وقالت في مطلع حديثها لقناة هلا : " في جيل 13 سنة بدأت احب الكتابة، وبدأ الأمر بشكل عفوي. بدأت بكتابة أسئلة وأجوبة حول نوال الزغبي بعد فكرة صادفتني في صحيفة. اطلع والدي على ما كتبت وراقت له الفكرة ورأى ان لدي ميولا للكتابة. بعدها توقفت لفترة ، ولاحقا الكتابة الفعلية بدأت بعد وفاة الوالد حيث كانت المشاعر جياشة بشكل كبير وكانت الكتابة نوع من التعبير والفضفضة..".
ولفتت الى ان " الخواطر تأتي حسب مواضيع معينة او احداث معينة تؤثر عليّ ، مثل الانفجار الذي وقع في بيروت قبل أيام وهز مشاعري".

تصوير بعض المقاطع
وقالت فيمال قالت "لدي اعمال صغيرة او العديد من الكتابات وهناك بعض الكتابات التي اختار ان اصورها لأني اشعر انها يمكن ان تلامس الجمهور اكثر والناس يحبون سماعها،  وتخرج من القلب وتكون صادقة 100%".

ساعات غير عادية
عن الأوقات التي تكتب فيها قالت :" عادة الكتابة تخرج معي في ساعات غير عادية. قد يحدث ذلك خلال السياقة فأركن السيارة جانبا وامسك بالهاتف واكتب او أسجّل تسجيلا صوتيا حتى لا انسى. واحيانا اكتب في الثالثة فجرا، في عز النوم اصحو واقوم بكتابة ما يراودني. احمل دائما قلما وورقة، بجانب السرير، في السيارة، في الحقيبة وكل مكان اتواجد فيه".

حياتي وحياة الناس

حول منبع الكتابة بالنسبة لها قالت الكاتبة مرام محمد ابو الهيجاء-ابو العباس لقناة هلا : "قد تكون أمورا او ظروفا امر بها  من خلال عملي وحياتي اليومية ، مواقف تحدث ما ناس او امور اسمعها من الناس، فيتكون خليط ، ويناديني القلم لأكتب"... 
الحوار الكامل في الفيديو المرفق..


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق