اغلاق

برفيسور روني جمزو يلتقي رئيس بلدية القدس

وصل المدير الوطني لمكافحة وباء الكورونا، بروفيسور روني جمزو، اليوم، للقاء خاص في بلدية القدس مع رئيس بلدية القدس، موشيه ليؤن، والمدير العام ايتسيك لاري،


تصوير : بلدية القدس

ومدير مشروع الكورونا بالبلدية شلومو ايزنر ومسؤولين اضافيين، ليناقشوا وضع تفشي المرض بالمدينة.
عرض رئيس البلدية والمسؤولون فيها بيانات مختلفة أمام بروفسور جمزو، من البيانات أنه اكثر من 50% من المرضى بالقدس هم من شرقي المدينة. كما وعرض مشروع "الخير منا وفينا"، والذي في إطاره تعمل البلدية بواسطة ناشطين في الأحياء العربية لاعتناء شخصي بكل المرضى.
و
أشار بروفسور جمزو إلى انجازات بلدية القدس الكثيرة وأثنى عليها: "يتم تنفيذ أعمال غير معهودة في بلدية القدس. أقدر محاولاتكم لاحتواء تفشي مرض الكورونا بالمدينة الأكثر تعقيدًا في اسرائيل. أنتم تنجحون في السيطرة على المرض وثباته. الذي تفعلونه هنا هو شيء غير مسبوق في العالم.
أنتم تفعلون كل هذا في مدينة مفتوحة، مواصلات وأشغال، أمام تحديات كبيرة. يجب مواصلة العمل إلى تقليل التجمعات وكسر سلسلة العدوى. أفكر أن الطريقة التي اتبعتها البلدية هي الطريقة الصحيحة. أنتم تعرفون جيدًا المجتمعات والطريقة لإدارة الأزمة تُعطي أمان للعائلات المختلفة والتي اذا تم عزلها في البيت – ستزودها البلدية بما تحتاج إليه.  تأثرت بطريقة رائعة من قدرتكم إلى الوصول للمعلومات ومعرفة كل تفصيل وهذه هي الطريقة الصحيحة  للتصرف بها في الروتين بجانب الكورونا".
وقال
رئيس بلدية القدس، موشيه ليؤن: "بلدية القدس ستسيطر على تفشي الوباء كما فعلت بالضبط خلال الموجة الأولى. من المهم أن نتذكر أن الوباء هو أيضا وباء اقتصادي وتم دفع ثمن اقتصادي كبير جدًا. القدس هي المدينة الكبرى في اسرائيل، هناك أكثر من مليون مقيم وإذا نظرنا إلى كمية المرضى رأينا أن في القدس يوجد أقل من خمس مرضى لكل ألف مقيم. أنا ممتن لبروفسور جمزو على كلماته الدافئة وأعده بأننا سنفعل كل شيء من أجل سكان القدس".

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق