اغلاق

كوهين: لا تغيير بسياسة مبيعات السلاح الأمريكية للإمارات

قال وزير المخابرات الإسرائيلي اليوم الثلاثاء إنه ليس على علم بأي تغيير في السياسة المعارضة لبيع الولايات المتحدة أسلحة متطورة لدول عربية


الوزير ايلي كوهين - تصوير : موقع بانيت وصحيفة بانوراما

 من شأنها أن تقلص التفوق العسكري الإسرائيلي وذلك بعد نشر تقرير عن أن الإمارات قد تبرم صفقات من هذا النوع.
وجاءت تصريحات الوزير إيلي كوهين في أعقاب تقرير نشرته صحيفة يديعوت أحرونوت عن أن واشنطن تعتزم إبرام صفقة "عملاقة" لبيع طائرات إف-35 وطائرات مسيرة للإمارات بعد أن تحركت الدولة الخليجية لتطبيع علاقاتها مع إسرائيل الأسبوع الماضي.
وقالت السفارة الأمريكية في القدس إنها ليس لديها تعليق فوري على التقرير. ووفقا لتفاهمات ترجع لعقود مضت، امتنعت الولايات المتحدة عن بيع أسلحة للشرق الأوسط من شأنها الإخلال "بالتميز العسكري النوعي" الذي تتمتع به إسرائيل.
وقال كوهين، المراقب بمجلس الوزراء الأمني المصغر بحكومة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، إن المجلس لم يناقش أي تغييرات بشأن سياسة التميز العسكري النوعي وإن إسرائيل لم توافق على أي تغييرات من جانب الولايات المتحدة.
وقال لهيئة البث الإسرائيلية "لا علم لي بأي تغيير بموقف وسياسة دولة إسرائيل ... أقول لكم إن إسرائيل لم تعط موافقتها على تغيير هذا الترتيب".
ورفض الحديث عن الإمارات التي لا تتمكن حاليا من شراء طائرات إف-35 والتي قالت إدارة ترامب إنها ستبرم معها صفقة سلاح جديدة لم تحدد تفاصيلها بعد الإعلان يوم الخميس عن تطبيع العلاقات مع إسرائيل.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق