اغلاق

شحادة ويزبك يطرحان قضيّة التشغيل والمناطق الصناعية أمام مدراء الوزارات

استمرارًا لبرنامج اللقاءات التي يقوم بها د.مطانس شحادة و د.هبة يزبك، النائبان عن التجمع الوطني الديمقراطي في القائمة المشتركة، لطرح قضايا المجتمع العربي،


مجموعة صور وصلتنا من القائمة المشتركة

 اجتمعا  مؤخرا مع المدراء العامين لوزارة الاقتصاد وسلطة الابتكار، داڤد لفلر وعامي افلبوم، لبحث سبل دعم المجتمع العربي، والدفع لبناء مشاريع جدية توفر أماكن عمل للجيل الشاب، خصوصًا بعد الازمة الاقتصادية الخانقة بسبب ضائقة الكورونا.
هذا وتم خلال اللقاء، طرح العديد من النقاط المتعلّقة بوزارة الاقتصاد، كالخطط الاقتصادية التي تساهم في دعم السلطات المحلية وتعزيز الاقتصاد المحلي، بالإضافة الى قضيّة المناطق الصناعية وضرورة تطويرها، لتخدم السكان، ما يؤثر ايجابًا على عجلة الاقتصاد في البلدات ويقلل من نسبة الفقر والعاطلين عن العمل.
بدوره أكّد النائب د. امطانس شحادة، انه قام بالعديد من الدراسات العلمية المعمقة عن الموضوع، ومن هذا الباب فهو سيضع كل امكانياته، لطرح اقتراحات لتطوير الاقتصاد في المجتمع العربي، كما وشدد على أنه يجب وضع خطة للتوجيه المهني والدراسي من قبل الوزارة، وذلك لتوجيه طلاب المدارس العرب حول دراساتهم العليا وسوق العمل، والبدء بتوجيه الطلاب للتخصص بالمواضيع العلمية للانخراط بمجال الهايتك وتكنولوجيا المعلومات.
وبدورها ركّزت النائبة د. هبة يزبك، على ضرورة انخراط النساء بسوق العمل، خصوصًا بالمواضيع التكنولوجية الآخذة بالاتساع، وطرحت برنامجًا تأهيليًا وتدريبيًا خاصًا بالمعلمات العاطلات عن العمل، بهدف تأهيلهن وانخراطهن في مجال الهايتك والتكنولوجيا، خاصةً وأن هذا سيساعدهن على الخروج من دائرة البطالة، برنامج سيتم العمل عليه وفق المسارات المهنية الملائمة، هذا إضافةً الى العمل على إقامة مراكز تكنولوجية بالمجتمع العربي.
واختتم اللقاء، بالاتفاق على ألية تواصل للقاءات قادمة، لمتابعة هذه القضايا التي تمس المواطنين بشكل مباشر، اذ سيتم دراسة الاقتراحات، ووضع خطة شاملة تخص المجتمع العربي واخراجها الى حيز التنفيذ باقرب وقت ممكن.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق