اغلاق

اجتماع لـ ‘ كابينيت ‘ الكورونا : ‘ السؤال هو كيف سيكون الاغلاق وليس متى ‘

ينعقد المجلس الوزاري المصغر الكورونا " كابينيت الكورونا " ، الخميس ، بمراجعات وعرض توصيات رئيس مجلس الأمن القومي مئير بن شبات. وفي هذا الوقت ، يقوم الطاقم


صورة من الارشيف - تصوير الشرطة

بصياغة التوصيات النهائية لاجتماع مجلس الكورونا ، لكن يبدو أنه سيكون أهم موضوع هو الإغلاق والقيود .
وقال مصدر في مجلس الأمن القومي الليلة: "السؤال هو في الأساس كيف سنغلق وبأي طريقة، وليس متى". واضاف المصدر "نحن نناقش كيف سيكون الامر وما هي القيود المحددة التي سيتم فرضها".
ومن المتوقع ان يوصي مجلس الامن القومي بفرض قيود اضافية حتى قبل الأعياد، بالإضافة إلى ذلك ، من المتوقع أن يوافق مجلس الأمن القومي غدًا على مخطط "الرامزور" الخاص بالبروفيسور روني جامزو ، الذي لم ينته هو الآخر من المراجعة والتوصيات المحدثة التي سيقدمها. ومع ذلك ، من المتوقع أيضًا أن يكون خيار القيود على العطلات جزءا من المناقشة غدا.

خطة طوارئ
يشار الى انه يدور خلاف بين روني جامزو ورئيس مجلس الأمن القومي مئير بن شبات حول كيفية الوصول إلى هدف تقليل عدد المصابين، الى ان يصل عدد المصابين يوميا إلى 500 شخص بينما يدفع جامزو لإغلاق محلي بالاسلوب الذي شهدته بلدة يركا ، حيث يضغط رئيس مجلس الأمن القومي من أجل إغلاق عام وكامل، وفي الوقت نفسه يقوم بإعداد خطة طوارئ للإغلاق العام، والتي ستشتمل على وضع قيود على المواصلات وإغلاق الفنادق والمطاعم وأماكن الترفيه وتقليل وسائل النقل العام. ومع ذلك ، ستبقى الوظائف مفتوحة، ويوصي البروفيسور دوف شوارتز من جامعة بن غوريون ، الذي يقدم المشورة لمجلس الوزراء بشأن كورونا ، بإغلاق فوري حتى قبل الأعياد فقد أدت الخطوات التي تم اتخاذها إلى توقف وتيرة النمو ، لكنها لم تؤد إلى تراجع في انتشار المرض، وفق ما قاله مسؤولون في مجلس الامن القومي "فالهدف الرئيسي هو إعادة الاقتصاد إلى طبيعته ، وطالما كانت معدلات الإصابة بالمرض مرتفعة ، فلا يمكن القيام بذلك لإعادة الاقتصاد إلى مساره الصحيح ، فيجب تقليل معدل نسبة انتشار المرض فنحن لن نكسب الوقت من هذا التأخير في إصدار القيود ، خاصة وأننا نقترب من افتتاح العام الدراسي لليهود المتدينين ، وافتتاح العام الدراسي الشامل لسكان البلاد ومن ثم الاعياد. فكل هذه الامور لديها القدرة على زيادة معدلات الإصابة بالمرض ، ونحن سنصل إلى هناك عندما نكون بالفعل تحت عبء ثقيل وكبير لذلك لا فائدة من الانتظار".
ومع ذلك ، فإن الإغلاق مصطلح واسع قد يشمل مجموعة واسعة من الخيارات، فقد اوصي بانه يمكن للموظفين مواصلة أنشطتهم في مكان العمل ، مع حظر التجمعات في أماكن أخرى ولم توضع تقييدات على المواصلات والحركة .

"
ينبغي الحفاظ على معظم اماكن العمل "
هذا وقال الطاقم الذي يقدم الاستشارة لمجلس الامن القومي :" يمكن وينبغي الحفاظ على معظم اماكن العمل، ولا يوجد اي سبب لإلحاق الأذى بكل هذه المجالات طالما أنها تتوافق مع قواعد المعايير البنفسجية، فيجب أن يكون الهدف هو منع التجمعات في المطاعم والقاعات والعروض والحانات والمعابد اليهودية ومراكز التسوق والأماكن المغلقة والمجموعات الأخرى التي يصعب الوصول اليها، يجب ان نغلق فنحن نتحدث عن فترة من ثلاثة إلى أربعة أسابيع " .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق