اغلاق

لا حدود للأحلام : طفل فلسطيني يغني الراب ويحلم بأن يصبح ( إمينيم ) غزة

يحاول فتى فلسطيني أن ينقل صورة عن مصاعب الحياة في غزة عن طريق ، غناء الراب. وتحقق لقطاته المصورة وهو يغني مئات الألوف من المشاهدات على وسائل التواصل الاجتماعي.
طفل فلسطيني يغني الراب ويحلم بأن يصبح (إمينيم) غزة - تصوير رويترز
Loading the player...

 هذه اللقطات المصورة للفتى الفلسطيني عبد الرحمن الشنطي وهو يغني الراب أمام مدرسته في مدينة غزة وحوله زملاؤه في الفصل الدراسي بالزي المدرسي الموحد ، حققت مشاهدات بلغت مئات الألوف على وسائل التواصل الاجتماعي وبلغ بها الأمر أن مغني الراب البريطاني المعروف لوكي أعاد إرسالها.
وعلى الرغم من أن الشنطي يبلغ من العمر 11 عاما فقط لكن كتاباته عن الحرب والمصاعب التي يعايشها سكان غزة تصل إلى الآلاف في العالم ناقلة، باللغة الإنجليزية، ما يسميه الفتى "رسالة سلام وإنسانية".

" مبعوث غزّة "
وتقول كلمات أغنية (مبعوث غزة) للشنطي مثلا "أنا هنا لأقول لكم إن حياتنا صعبة. شوارعنا مكسرة وأفنية بيوتنا تتعرض لتفجيرات قنابل"، في إشارة إلى ثلاث حروب مدمرة دارت بين إسرائيل وحركة حماس في غزة.
ومع أن اللغة العربية هي لغته الأم فإن الشنطي يغني راب بطلاقة وبلغة إنجليزية سليمة دون لكنة، وهي مهارة يقول إنه طورها من خلال الاستماع لمغني الراب الأمريكيين أمثال إمينيم وتوباك ودي جي خالد.
وقال بالإنجليزية بينما يكتب كلمات أغنية ويلحنها من خلال تطبيق على هاتفه المحمول إنه يرغب في أن يكون مثل إمينيم دون أن ينسخ أسلوبه لأن له أسلوبه الخاص هو فقط مغنيه المفضل ومثله الأعلى.

" تسليط الضوء على التحديات التي تواجهها غزّة "
ويقول الفتى الفلسطيني إنه يحلم بأن يسلط الضوء على التحديات التي تواجهها غزة بسبب الحصار الإسرائيلي.
ويوضح الشنطي أن رسالته تتحدث عن السلام وأنه يرغب في إرسالها لأكبر عدد ممكن من الناس ليظهر كيف أن الحياة في غزة غير الحياة في العالم.


صور من الفيديو

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق