اغلاق

آبل تواجه الشركات في ثورة مفتوحة لسيطرتها على متجر التطبيقات

صُنّاع التطبيقات ثائرون، وآبل هي هدفهم، تحدت Epic Games، عملاق ألعاب الفيديو وراء Fortnite، شركة Apple من خلال إضافة خيار دفع جديد إلى اللعبة


الصورة للتوضيح فقط - تصوير iStock-Nikada

التي تتحايل على تخفيض مبيعات Apple بنسبة 30% التي تحصل عليها من المطورين عبر متجر التطبيقات.
من الواضح أن Epic كانت تعلم أنها ستطرد من App Store لانتهاكها الصارخ لقواعد Apple، بعد ساعات من إجراء التغيير على تطبيقها ، سحبت Apple لعبة Fortnite، وبعد ذلك بوقت قصير، رفعت Epic دعوى قضائية مُعدَّة ضد شركة Apple، مدعيةً أنها تتمتع بميزة غير عادلة من خلال وضع القواعد لقناة التوزيع الوحيدة للتطبيقات على iPhone.
كما أطلقت حدثًا داخل اللعبة داخل Fortnite، حيث سخرت من قوة Apple من خلال محاكاة ساخرة لإعلان Apple التجاري الشهير "1984" Mac.
كانت قصة ملحمية ضد شركة Apple، أكبر شركة في العالم، حيث تبلغ قيمتها السوقية 2 تريليون دولار، وكانت أحدث شركة تقنية كبرى تثور ضد سياسات متجر تطبيقات Apple، على أمل التمسك بالمشاعر المعادية للتكنولوجيا الكبيرة الحالية واستخدام هذه اللحظة لوضع وصمة عار على قبضة Apple على النظام البيئي لتطبيقات الهاتف المحمول.
على مدار العام الماضي أو نحو ذلك، رأينا قائمة متزايدة من الشركات تتحدث بصراحة وبقوة عن خلافها مع التخفيضات التي تحصل عليها Apple من متجر التطبيقات، حتى أن بعضهم استخدم حيلة Epic كفرصة.
أصدرت Spotify، التي قدمت شكوى ضد الاحتكار ضد Apple في الاتحاد الأوروبي العام الماضي، بيانًا لدعم Epic، بعد ساعات فقط من إقلاع Fortnite من متجر التطبيقات، كما دعمت مجموعة Match Group، التي تدير تطبيقات مواعدة شهيرة مثل Tinder و Hinge، خطوة Epic.
أضف هؤلاء إلى القائمة المتزايدة من الشركات ذات العلامات التجارية التي تحدثت مؤخرًا ضد تخفيض مبيعات Apple بنسبة 30% في متجر التطبيقات، من بين سياسات أخرى.
لا يُسمح لـ Microsoft و Google، اللتين لديهما خدمات بث ألعاب فيديو جديدة، بوضع هذه التطبيقات على App Store بسبب قواعد Apple.
أخبرت Apple Business Insider الأسبوع الماضي أن السبب في ذلك هو أنها لا تستطيع مراجعة كل لعبة معروضة على خدمات البث هذه بشكل فردي، بعد أن خيبت Microsoft آمال المعجبين بقولها إن Apple لن تسمح بخدمتها الجديدة على iPhone.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من My Phone اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
My Phone
اغلاق