اغلاق

إليكِ طرق التفكير السلبية التي تدمر علاقتك بزوجك

لا شك في أن الحياة الزوجية تحتاج إلى الكثير من التضحيات اليومية حتى تسير بنحو صحي، لكن الضغوط والمسؤوليات قد تجعلكِ فريسة سهلة لطرق التفكير السلبية،


الصورة للتوضيح فقط ، تصوير: iStock-Deagreez

 والتي يمكن أن تدمر علاقتك بزوجك إذا لم تقاوميها وتصححيها.
وفي ما يلي 4 طرق سلبية للتفكير، عليكِ تجنّبها ومقاومتها من أجل الحفاظ على علاقتك بزوجك.
 
1- المقارنة
كل زواج يشمل إيجابيات وسلبيات، ولكن لا أحد يرغب في نشر سلبيات زواجه على الملأ، خاصة على صفحات التواصل الاجتماعي، لهذا فبداية المقارنة قد تأتي من انبهارك بمنشورات وصور سعيدة على مواقع التواصل الاجتماعي، فتنزلقين في فخ المقارنة، وتشعرين بالسخط من زوجك.
عليكِ إدراك أن كل ما نراه من حياة الآخرين هي مجرد قشرة خارجية، وأن الجميع يكافحون في زواجهم لأسباب مختلفة، لهذا توقفي عن مقارنة زوجك أو حياتك الزوجية، حتى تتمكني من تقييم حياتك الزوجية بنحو سليم، وتصبحي أكثر رضى وسلاماً.
 
2- تجاهل احتياجات الزوج
بالتأكيد لديكِ احتياجات من زواجك، وطبعاً تحبين أن يستمع زوجك لاحتياجاتك ويعمل جاهداً على تلبيتها، ولكن في المقابل عليكِ الاستماع لاحتياجاته، وعدم تجاهلها، وبذل الجهد من أجل تلبيتها.
 
3- التوقعات غير الواقعية

جميعنا نحمل تطلّعات كبيرة للزواج، ولكن الطموح يختلف عن التوقعات التي لا تستند إلى الواقع، فالتوقعات غير الواقعية من الزواج تسبب الإحباط، وتجعلكِ غير قادرة على رؤية الإنجازات التي تحققينها مع زوجك بالفعل.
عليكِ التفكير بأسلوب واقعي، ووضع توقعات بناء على معطيات حياتك، وفي نفس الوقت ركّزي على الخطوات التي تنجزينها مع زوجك، مهما بدت بسيطة، فإنها سوف تساعدك على الشعور بالرضى.
 
4- انتظار المقابل
الحياة الزوجية تعتمد على المشاركة، والتضحيات تكون بالتبادل، ولكن هذا لا يعني أن تنتظري مقابلاً لكل شيء تقومين به، فالحياة الزوجية لا تُقاس بهذه الطريقة، وانتظارك لمقابل أمام كل أمر تنجزينه من أجل زوجك يجعلكِ غاضبة، ولا تتمكنين من رؤية الأمور التي يفعلها من أجلك بالفعل لأنكِ تنتظرين أفعالاً محددة.
لذا اجعلي عطاءك في الزواج من أجل حبك لزوجك فقط.
 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من حياة الصبايا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
حياة الصبايا
اغلاق