اغلاق

البقيعة تتربع عرش القمة في البجروت على مستوى الدولة - بالفيديو : المديرة تكشف وصفة النجاح

الطريق الى القمة ، تحتاج الى بناء الثقة مع المعلمين والطلاب والى تفاهم مع جميع الأطراف، فضلا عن المثابرة والاجتهاد. هذا ما تراه المربية د. ليلى عباس ، مديرة
Loading the player...

المدرسة الثانوية في البقيعة، وهي احدى المدارس المتفوّقة للعام 2020، بحسب ما أعلنته وزارة التربية والتعليم، والتي وضعت معايير محددة   من بينها  : منع التّسرّب، استيعاب ودمج طلاب التّربية الخاصّة، نسبة الحاصلين على شهادات استحقاق(بجروت)، نسبة التّفوّق في امتحانات البجروت. كما أعلنت الوزارة اليوم ان البقيعة في القمة في امتحانات البجروت، بحصولها على  المكان الأوّل على مستوى الدّولة (%98,7).
حول الطريق الى القمة وفوز مدرستها بجائزة المدارس المتفوقة، حاورت قناة هلا  د. ليلى عباس.
وقالت عباس : " يعود الفضل الى عدة عوامل ، من أهمها وضع خطة مدرسية منذ بداية العام الدراسي مع الطاقم المهني في المدرسة، الوصول الى كل طالب وطالب لتقليص الفجوات التعليمة بين الطلاب، وأيضا اختيار المسارات التعليمة للطلاب، من خلال توجيههم الى المسارات المناسبة لهم حسب قدراتهم وعلاماتهم، منذ  نهاية الصف التاسع . ولا ننسى وجود الطاقم المهني الذي يعمل ليل نهار مع الطلاب لكي نحقق هذا النجاح، ومن هنا تحياتي للطاقم المهني الذي يعمل بدون كلل او ملل ولساعات طويلة لتحقيق هذه النتيجة والتفوق لمدرستنا".

الثقة بين الطاقم طريق للنجاح
عن الطريق الى القمة والصعوبات التي واجهتها على المستوى الشخصية كمديرة للمدرسة قالت عباس :" هناك الكثير من الصعوبات  التي واجهتني في البداية، خاصة اني وصلت الى مدرسة لم اكن اعرف أحدا فيها اذ كنت اعمل خارج البلد. بناء جسر الثقة بيني وبين المجموعة التي اعمل مهما احتاج الى بعض الوقت حتى درست الناس المتواجدين في المدرسة والمعلمين وحتى حظيت بثقتهم، وحققنا معادلة العمل كيد واحدة من اجل نجاح المدرسة".  

فهم المعلم للطالب يوصله الى النجاح
وقالت فيما قالت ردا على سؤال لقناة هلا اذا ما كانت مواصفات المعلم الناجح في مجتمعنا اليوم تشبه مواصفات المعلم الناجح في السابق : "  المعلم في السابق كان يظهر كقوة، اما المعلم اليوم فينظر الى الطالب كمركز، بمعنى انه اذا لم يعرف كيف يتواصل مع الطالب وكيف يكون قريبا من الطالب فلن يكون ناجحا".
وأضافت : " الطلاب يأتون من بيئات مختلفة ولكل ولد عالمه.  اذا لم أتمكن من فهم البيئة التي يأتي منها الطالب فلن أتمكن من فهمه. وعندما أتمكن من التواصل معه وفهمه بالشكل الصحيح يمكنني ان اوصله الى تحقيق النجاح".

ظروف الكورونا اثرت إيجابا على مكانة المعلم
 في ظل الكورونا  واذا ما كانت اثرت على العملية التربوية التي جرى قسم منها عن بعد خلال العام الدراسي الأخير ، قالت عباس لقناة هلا  :" برأيي التأثير كان إيجابيا  اكثر. خلال فترة الكورونا ادرك الأهالي كم ان مهنة التعليم شاقة وصعبة. ليس من الهين ان يقوم المعلم بتعليم عدة طلاب عن بعد ، لأن لكل طالب قدراته واختلافاته. لذلك لا بد ان نقول ان مهنة المعلم مهنة صعبة جدا وهذا ما لمسه الأهالي، وبالتالي فترة الكورونا رفعت من مكانة المعلم".

وصفة النجاح
عن وصفة النجاح ونصيحتها للمدارس التي ترغب في الوصول الى القمة قال عباس لقناة هلا وموقع بانيت :" أولا أقول لهم ان عليهم ان يقوموا باحتواء الطلاب، فهم الطلاب ، التعاون بين الفريق المهني في المدرسة، التعاون مع الاهل الذين لهم دور مهم في نجاح الطلاب، ان يشعر المعلم بانتماء للمدرسة وبأنها بيته الثاني، كل هذا يوصلنا الى طريق النجاح". الحوار الكامل في الفيديو المرفق...



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق