اغلاق

مواطنون من جديدة المكر يتحدثون عن دخول البلدة لقائمة البلدات الحمراء:‘ الخطر يكمن في الاعراس والمآتم‘

دخلت بلدة جديدة المكر الى قائمة البلدات الحمراء ، بعد تسجيل ارتفاع حاد بعدد الاصابات بالكورونا فيها ، خلال الايام الاخيرة ، وفق ما يستدل من تقرير صادر عن مجلس
Loading the player...

الامن القومي.
وقد تم تسجيل 122 اصابة جديدة خلال الايام السبعة الاخيرة ، فيما بلغت نسبة الفحوصات الايجابية في البلدة 12% خلال الايام السبعة الاخيرة . وضمن القائمة الحمراء تتواجد ايضا البلدات العربية التالية : الطيرة ، كفر قاسم ، اللقية ، بيت جن ، كفر برا ودالية الكرمل  .
مراسل قناة هلا عماد غضبان تجول في الجديدة المكر وتحدث الى الاهالي حول سبل التصدي للوباء ...

" التهاون مع التعليمات كان السبب الرئيسي بازدياد عدد الاصابات "
وقال رئيس مجلس الجديدة المكر سهيل ملحم :" نحن كسلطة محلية مسؤولة عن المواطنين في الجديدة المكر، ومنذ ان بدأ الارتفاع بنسبة الاصابات بالكورونا في البلدتين، قمنا بالتواصل مع الشرطة والجبهة الداخلية وأقمنا مركز طوارئ بالتعاون مع المجلس. الهدف من هذا المركز محاولة السيطرة على الوضع وعلى الحالات. دعونا الى يومين من الفحوصات " الدرايف ان " . عدد كبير من المواطنين تجاوبوا معنا وهذا يدل على وعي الناس. كان هنالك ارتفاع حتى 500% بالاصابات".
وتابع ملحم :" الموجة الاولى كانت خفيفة نسبيا والدولة قامت بخطوات للحد من الفيروس، لكن للاسف بعد انتهاء هذه الموجة، كان هنالك تهاون من قبل المواطنين ومن قبل الدولة، ولم يكن هنالك متابعة للأمر، وللأسف نحن اليوم أمام هذه النتيجة. وضعنا مقارنة مع غيرنا لا بأس به، لكن نحن نريد ان يقل عدد الاصابات. التهاون مع التعليمات بعد شهر 4 كان السبب الرئيسي بازدياد عدد الاصابات في الجديدة المكر. بدون مراقبة الناس لا يلتزمون. نحن قمنا بحملة توعية مكثفة، خاصة اننا في موسم الافراح التي باتت بؤرة لنقل الفيروس .. لقد توجهنا للناس بمحاولة تأجيل الأعراس او اختصار عدد المعازيم، لكن للأسف الناس يخجلون من عدم المشاركة بالاعراس. أنا أخذت على نفسي قرارا عدم المشاركة بالاعراس، حيث أقوم بأداء الواجب قبل العرس ".

" الخطر يكمن في الأعراس والمآتم "
من جانبها، قالت جيهان شقير، مديرة مكتب المجلس المحلي في الجديدة المكر، لقناة هلا وموقع بانيت :" هنالك تخوفات كبيرة جدا بعد ازدياد الحالات في البلدتين. كان لدينا في الايام الاخيرة محطات لفحص الكورونا وكان هنالك استجابة كبيرة من أهالي البلدتين ومن سكان المنطقة. الأهالي ذهبوا لاجراء الفحوصات للاطمئنان وأرى أن هنالك وعي جيد مقارنة عن الحال في السابق. الخطر بات يجاور كل شخص، كبير أو صغير. أرى ان هنالك توعية أكثر من السابق وهذا مؤسرايجابي".
وتابعت شقير:" هنالك أشخاص يلتزمون بالتعليمات وهنالك من لا يلتزم. انا عن نفسي ألتزم بالتعليمات، فقد طال الوباء اشخاص قريبين منا. العدوى في تزايد مستمر. هنالك وعي كاف في الشارع، وأرى الناس ملتزمون، لكن بقيت قضية الاعراس والمآتم، حيث هنا يكمن الخطر وتزايد الاصابات، حيث لا التزام في ذلك. على الجهات المسؤولة أن تتعاون أكثر بالنسبة لهذه القضية. على الشرطة أن تتعاون من اجل أن يلتزم الناس. انا لا اشارك بالاعراس، واذا كان هنالك عرس لقريب عليّ احثهم على التأجيل. وان لم يحدث ذلك أشارك بعد انتهاء العرس مع الالتزام بالتعليمات".

" ولن نتهاون مع كل شخص لا يلتزم بالتعليمات "
اما عنان زيدان، الناطق بلسان شرطة الساحل، فقال لقناة هلا وموقع بانيت :" شهدنا في الفترة الاخيرة للأسف الشديد ارتفاعا بعدد الاصابات بالكورونا بسبب عدم الالتزام بتعليمات وزارة الصحة. وصلنا الى عدد كبير من الاصابات ونحن نعمل في مجال التوعية . أحد الاسباب المركزية هو المشاركة بالاعراس والمناسبات الاجتماعية بدون الامتثال لتعليمات وزارة الصحة بما في ذلك وضع الكمامة ".
وتابع زيدان:" خطر الكورونا لا زال قائما وهو يتهدد كل أفراد المجتمع. نحن نواصل عملنا بالتوعية والارشاد ولن نتهاون مع كل شخص لا يلتزم بالتعليمات. على الناس اتباع القواعد الثلاثة: ارتداء الكمامة، النظافة الشخصية والتباعد الاجتماعي ".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق