اغلاق

إغلاق مزدوج.. فيروس كورونا يزيد معاناة قطاع غزة

في قطاع غزة الساحلي الضيق، اجتمعت الأوضاع السياسية القديمة مع الجائحة الجديدة، ونتج عن ذلك خلو أسواق الأسماك فعليا بعدما كانت عادة تعج بالراغبين
إغلاق مزدوج.. كوفيد-19 يزيد معاناة قطاع غزة - تصوير رويترز
Loading the player...

في شراء الأسماك الطازجة.
وفي القطاع الساحلي الضيق الذي يقطنه مليونا نسمة، يعد الساحل البالغ طوله 40 كيلومترا مصدرا مهما للغذاء في الأوقات العادية ويوفر عملا لأربعة آلاف صياد.
لكن الأوضاع السياسية القديمة اجتمعت مع الجائحة الجديدة، ونتج عن ذلك خلو أسواق الأسماك فعليا بعدما كانت عادة تعج بالراغبين في شراء الأسماك الطازجة.
وبدأ المنع الإجباري من الصيد في 16 أغسطس آب الجاري عندما شددت إسرائيل حصارها القائم منذ فترة طويلة على غزة، لتمنع قوارب من الإبحار بعد زيادة في عدد البالونات التي تحمل مواد حارقة ويطلقها أنصار الجماعات المسلحة من غزة نحو إسرائيل التي وصفت ذلك بأنه "انتهاك مستمر للاستقرار الأمني".
وتخشى المنظمات الإنسانية أن يكون كوفيد-19 مدمرا في القطاع المكتظ بالسكان، والذي ساهمت عزلته حتى الآن في تجنيبه الأسوأ في هذه الجائحة.
ووفقا لبرنامج الأغذية العالمي فإنه حتى قبل تفشي الفيروس كان ما يربو على ثلثي سكان غزة "غير آمنين غذائيا"، وذكر الحصار ضمن العوامل الرئيسية وراء ذلك.
لكن إسرائيل تقول إن القيود على غزة التي فرضتها هي ومصر ترجع إلى التهديد الأمني الذي تشكله حركة حماس، التي تعتبرها منظمة إرهابية.
ومما يزيد المخاوف، تخشى السلطات الصحية في غزة الآن من أن يكون الفيروس دخل القطاع قبل أول حالة مسجلة بين السكان يوم الاثنين الماضي.



صور من الفيديو - تصوير رويترز

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق