اغلاق

كشف أحد ألغاز مجرة درب التبانة

فسرت مجموعة علماء جامعة سري البريطانية ومعهد الفيزياء الفلكية في بوتسدام بألمانيا، سبب المفارقة حول الشريط في مجرة درب التبانة.


الصورة للتوضيح فقط ، adventtr-iStock

وتفيد مجلة Monthly Notices of the Royal Astronomical Society بأن هذا اللغز يكمن في ان دراسات ومتابعات مختلفة تعطي تقييمات متعارضة عن سرعة ومقاس المناطق المركزية في مجرة درب التبانة.
وكما هو معروف غالبية المجرات الحلزونية ومن ضمنها مجرتنا، هي عبارة عن هياكل نجمية كبيرة متمركزة على شريط تبدأ في نهايته الأذرع الحلزونية للمجرة. وتسمح البيانات الخاصة بمقاس المجرات وحركتها، دراسة طبيعتها وفهم عمليات تطورها. ولكن هذا لا ينطبق على مجرة درب التبانة. لأن مراقبة العلماء للنجوم القريبة من الشمس تجعلهم يستنتجون أن الشريط في مجرتنا صغير ويدور بسرعة كبيرة، في حين عند مراقبة مركز المجرة يظهر العكس تماما.

وقد اقترح العلماء تفسيرا لهذه المسألة، حيث تشير نتائج دراستهم، إلى أن السرعة والمقاس يتغيران حسب موقع الشريط بالنسبة للأذرع الحلزونية . فعند تقاربه منها يتسارع والأذرع تتباطأ. ولكن بعد "التحامهما" يتحركان كجسم موحد، ما يؤدي إلى انخفاض سرعة الشريط، ويبدو مقاسه أكبر.

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من عالم الفضاء اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
عالم الفضاء
اغلاق