اغلاق

السلطات الدرزية تهدد بالتظاهر مجددا : ‘ الحكومة لم تف بوعودها ‘

هدد رؤساء السلطات المحلية الدرزية والشركسية باستئناف المظاهرات والاحتجاجات مجددا، إذ ان الأموال التي وعدوا بها من قبل رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، في اطار
Loading the player...

 

الخطة الخمسية 2020-2024 لم تصلهم بعد.
بالإضافة الى ذلك، ذكرت مصادر عبرية، مساء اليوم الاحد، ان رئيس منتدى السلطات المحلية الدرزية والشركسية، رئيس مجلس ساجور جبر حمود، قد ادعى بأنه تعرض في وقت سابق للإذلال من قبل رجال الأمن، عند دخوله الى لقاء في مكتب رئيس الحكومة، كما طلبوا منهم خلع بعض ملابسه.
وكانت رؤساء وموظفو السلطات الدرزية قد شاركوا في عدة مظاهرات ونشاطات احتجاجية في الأشهر الأخيرة، من بينها مظاهرة في تل ابيب. 
وجاءت الاحتجاجات، وفق ما اعلن رؤساء السلطات المحلّيّة الدّرزيّة والشّركسيّة في وقت سابق " على خلفيّة الإجحاف المتواصل من الجهات الحكوميّة وتجاهل الإنذارات التي وجّهها المنتدى في الآونة الأخيرة إلى رئيس الحكومة ووزيري الدّاخليّة والماليّة وغيرهما من الوزراء، وعلى رأس ذلك على خلفيّة الامتناع عن تحويل الأموال المستحقّة للسلطات وفقًا للقرار الأخير (منذ 12/2019) وتقليص هبات الموازنة وتجاهل المطالبات المتكرّرة ببلورة خطّة خمسية للأعوام 2020-2024 وخنق السّلطات المحلّيّة ماليًّا وإداريًّا رغم الأضرار الهائلة في مواجهة الكورونا وسلسلة من القوانين والقرارات والممارسات التّمييزيّة والعنصريّة في مختلف المجالات، وعلى رأسها عدم احترام الوعود وفي مجال التّنظيم والبناء (عدم إلغاء قانون كمينيتس) وقانون القوميّة. وهي قوانين وقرارات وممارسات لا يمكن القبول بها ولا بأيّ حال من الأحوال باعتبارها تمسّ بحقوقنا كافّة. هذا فضلًا عن ضرورة حماية أبنائنا وبناتنا وجمهور المعلّمين والمعلّمات والموظّفين من عدوى الكورونا، بالتّهوّر في إعادتهم إلى مقاعد الدّراسة بدون توفير الوسائل والأموال والإجراءات الوقائيّة والأجواء المناسبة لحمايتهم".
 


صور وصلتنا من مجلس البقيعة المحلي

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق