اغلاق

جولة ميدانية مشتركة للجنة حقوق الطفل ولجنة التربية في مدارس النقب

في جولة ميدانية مشتركة للجنة حقوق الطفل البرلمانية برئاسة د. يوسف جبارين، ولجنة المعارف البرلمانية، برئاسة رام شيفع، قام أعضاء اللجنتين بزيارة لعدد

صور من مكتب النائب يوسف جبارين

من المدارس العربية في القرى مسلوبة الاعتراف في النقب، حيثُ بدأت الجولة بزيارة للمدرسة الابتدائية في قرية تل عراد، ثم الى مدرستيّ العزازمة الابتدائيتين في وادي النعم، وانتهت الجولة في مدرسة ابو صلب في قرية أبو تلول.
وتم خلال الجولة عرض القضايا الأساسية الّتي يعاني منها الطلاب العرب في النقب لسنوات طويلة، والّتي تتمثل بالاكتظاظ الهائل في الصفوف، انقطاع متواصل للمياه والكهرباء في ظل الحر الشديد، المعاناة المستمرة في السفر لأوقات طويلة في طرق وعرة وخطيرة من أجل الوصول الى المدارس.
وفي ظل جائحة كورونا، طرح الأهالي قضية عدم قدرة حوالي 70% من الطلاب بالتعلم عن بعد بسبب عدم تزويدهم بالحواسيب والاجهزة الالكترونية اللازمة وبسبب عدم توفير البنى التحتية الملائمة، وخاصة عدم توفر شبكة انترنت.
وقد جاءت الجولة بمبادرة رئيس لجنة حقوق الطفل د. جبارين والنائبين سعيد خرومي ووليد طه، وشارك في الجولة بالإضافة للنواب المبادرين وطواقم اللجنتين البرلمانيتين، كل من مدير لواء الجنوب في وزارة المعارف وممثلو الوزارة، النائبين د. عوفير كسيف وسندس صالح، ورئيس المجلس الإقليمي القسوم، سلامة الأطرش ورئيس المجلس الإقليمي واحة الصحراء، ابراهيم الهواشلة.
وفي نهاية الجولة، قال النائب جبارين: "هذه المبادرة الهامة، وهي استمرارٌ لجولتي في الأسبوع الماضي في عدة مدارس بالقرى مسلوبة الاعتراف، وايضًا للجلسات الّتي عُقدت في لجنة حقوق الطفل حول قضايا طلابنا في النقب، تأتي لتأكد ضرورة معالجة الغبن والتمييز التاريخيين ضد أهلنا في النقب. سنواصل متابعة القضايا الّتي طُرحت أمام المسؤولين ونقول ان من حق طلابنا التعلّم بظروف ملائمة وفي مدارس متساوية لغيرهم من الطلاب". 
وقال النائب الخرومي: "الجولة الّتي جرت كان لها أهمية بالغة، حيث تم من خلالها عرض المشاكل والقضايا الأساسية الّتي يعاني منها طلاب النقب. نحنُ في المشتركة، وايضًا من خلال اللجان البرلمانية، سنستمر بطرح هذه القضايا وبقوة من أجل توفير كافة الاحتياجات التعليمية الأساسية للطلاب وضمان حقهم بالمساواة".



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق