اغلاق

بالورود والزغاريد: إطلاق سراح الأسير شاكر ابو عبيّد من اللقية

بعد 6 سنوات في السجون الإسرائيلية، تم ظهر اليوم إطلاق سراح الأسير الأمني شاكر حسن ابو عبيّد من سكان قرية اللقية، وذلك من سجن كتسيعوت الصحراوي .


تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

وكان في استقبال الأسير ابو عبيد، العشرات من الاهل والاقرباء والأصدقاء، ومن ثم انطلق موكب السيارات المزينة حتى بيته في اللقية، حيث كان في استقباله عدد كبير من الأهالي وعلى رأسهم والدته الحاجه ام عقل التي احتضنته بحرارة وسط دموع الفرح واطلاق الزغاريد ورش الورود.
وقالت الحاجة نعمة ابو عبيد والدة الأسير: "الحمد لله على كل حال، والعقبى لكل إنسان معتقل ان ينعم بالإفراج. وقد انتظرنا هذه اللحظة ونشكر الله على فضله. ونشكر كل شخص سأل واطمأن على ابننا وسأل عنه طيلة هذه الفترة" . 
من جانبه ، قال الأسير الأمني شاكر حسن ابو عبيد :" أولا نحمد الله على كل حال، والشعور الافضل يكون مع اطلاق سراح
جميع الأسرى . واوجه رسالة للجميع واشكرهم على الاستقبال وأن يديم الصحة والعافية على الجميع " .



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق