اغلاق

أمريكا تعتزم تطبيق عقوبات الأمم المتحدة على إيران

قالت الولايات المتحدة يوم الأربعاء ، إنها تعتزم فرض عقوبات على منتهكي حظر الأسلحة الذي تفرضه الأمم المتحدة على إيران، والذي تقول واشنطن إنه سيظل ساريا ولن


وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو (Photo by NICHOLAS KAMM/POOL/AFP via Getty Images)

 ينقضي أجله في أكتوبر تشرين الثاني مثلما ينص الاتفاق النووي لعام 2015.
وقال ممثل الولايات المتحدة الخاص لفنزويلا وإيران إليوت أبرامز إن واشنطن قد تمنع أي متاجر في الأسلحة مع إيران من دخول السوق الأمريكية. وتتهم إدارة الرئيس دونالد ترامب طهران بالسعي لتطوير أسلحة نووية، وهو ما تنفيه الجمهورية الإسلامية.وفي 2018، انسحب ترامب من الاتفاق النووي الإيراني، الذي حدت بموجبه طهران من أنشطتها النووية مقابل تخفيف العقوبات، وعاود فرض العقوبات الأمريكية عليها. وتقول واشنطن أيضا إنها فعلت آلية تقضي بمعاودة فرض جميع عقوبات الأمم المتحدة على إيران، والتي قالت إنها ستسري الأسبوع المقبل.
لكن أطراف الاتفاق النووي الأخرى- بريطانيا والصين وفرنسا وألمانيا وروسيا- ومعظم أعضاء مجلس الأمن الدولي قالوا إنهم لا يعتقدون بأن الولايات المتحدة يمكن أن تعاود فرض عقوبات الأمم المتحدة على إيران.
وقال دبلوماسي كبير في مجلس الأمن طالبا عدم الكشف عن هويته "الأمر يشبه الضغط على الزناد دون أن تخرج رصاصة". وأضاف "لن تكون هناك عودة، العقوبات ستظل معلقة، وخطة العمل الشاملة المشتركة (الاتفاق النووي) ستبقى قائمة".
ولدى سؤاله عما إذا كانت واشنطن "تضع خططا ملموسة الآن لفرض عقوبات ثانوية" من أجل فرض حظر الأسلحة، قال أبرامز للصحفيين "نفعل ذلك بطرق عدة، وسنصدر بعض الإعلانات في عطلة نهاية الأسبوع والمزيد منها يوم الاثنين ثم في الأيام التالية من الأسبوع المقبل".
ويقول دبلوماسيون إن قلة من الدول ستعاود فرض عقوبات الأمم المتحدة على إيران على الأرجح.
وكان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو قال الأربعاء للصحفيين "سنفعل ما يتعين علينا القيام به لضمان تطبيق تلك العقوبات".
وقال بومبيو الشهر الماضي إنه بدأ مسعى مدته 30 يوما لمعاودة فرض كل عقوبات الأمم المتحدة على إيران بتقديم شكوى لمجلس الأمن الدولي تتهم إيران بانتهاك الاتفاق النووي. وأضاف بومبيو أنه تجب معاودة فرض العقوبات اعتبارا من يوم الأحد.
لكن 13 من بين الدول الأعضاء في مجلس الأمن الدولي، وعددها 15 دولة، قالت إن الخطوة الأمريكية باطلة لأن واشنطن انسحبت من الاتفاق النووي قبل عامين.
ووصف الرئيس الإيراني حسن روحاني يوم الأربعاء المعارضة التي تواجهها واشنطن في مساعيها لفرض عقوبات على بلاده بأنها "انتصار للأمة الإيرانية وهزيمة مشينة للولايات المتحدة في تفعيل آلية معاودة فرض العقوبات".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق