اغلاق

بعد أمي وأبي فقدت النور في حياتي، فكيف أتصبر؟

توفيت والدتي منذ شهر تقريبًا، والسبب احتمال الإصابة بفيروس كرونا المستجد، أما والدي فقد توفى منذ سنوات طويلة. لدي عدة أمور تؤرقني أتمنى إفادة


صورة للتوضيح فقط - iStock-rudi_suardi

 حضراتكم فيها:
1-بعد وفاة أمي أشعر أني فقدت النور في حياتي، فبعدما عوضتنا عن فقدان والدنا في الصغر فقدتها هي أيضًا، وأصبحت بلا أب ولا أم، لكن فقدان أمي كان الأصعب والأشد، وأشعر أنني انكسرت بعدها، وأظلم بيتنا، فقد غاب مصدر النور.

سؤالي: هل ستظل حياتي منطفئة، قديمًا كان لدي اعتقاد أن علاقة العبد بالله تغنيه عن أي أحد وكل أحد، وأن الله هو النور كما قال ـ تعالى ـ عن نفسه\"الله نور السموات والأرض\"، وقرآنه هو النور والروح كما وصفه ربنا في كتابه، فكنت قبل وفاة أمي متعلقة بالله وكتابه، وفعلًا كانت حياتي سعيدة مليئة بالانشراح والسرور، لكن بعد وفاة أمي انقلبت الأمور فجأة أظلمت الدنيا في وجهي، وأقول كنت واهمة حين اعتقدت أن علاقتي بالله وبكتابه تغني عن أي فقد، واتضح أن الأم هي الشيء الوحيد الذي لا يعوض، الآن ماذا أفعل بعد فقداني لوالديَّ؟

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من منوعات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
منوعات
اغلاق