اغلاق

نادي روتاري ستيلا مارس حيفا يتبرع بحواسيب نقالة للمدارس

عشية الاغلاق المفروض بسبب جائحة االكورونا، قام نادي روتاري ستيلا مارس حيفا، ممثلا بأعضائه وهيئته الادارية ورئيسه، البروفيسور محمد وتد، بالتبرع


صور من نادي روتاري ستيلا مارس حيفا

بحواسيب نقالة لمدارس حيفاوية، منها مدرسة الكرمل، مدرسة راهبات الناصرة، المدرسة الاحمدية، مدرسة عبد الرحمن الحج الحليصة والمدرسة المفتوحة . هذه الخطوة جاءت استكمالا لتبرعات سابقة قدمها نادي روتاري ستيلا مارس الى مدارس عربية اخرى والى فرق كرة قدم ومنظمات كشفية ومؤسسات طبية وغيرها، وذلك من منطلق حرص هذا النادي على العمل الخيري ودعم المجتمع الحيفاوي عامة.
يُشار بهذا السياق الى أن نادي روتاري ستيلا مارس هو اول نادي روتاري ناطق باللغة العربية في تاريخ مدينة حيفا، وهو ثاني اكبر نادي روتاري في حيفا من بين خمسة نوادي. لقد تمّ تأسيس نادي روتاري ستيلا مارس حيفا عام 2018، على يد الدكتور حاتم خوري، الرئيس المؤسس للنادي. 
ويتكون نادي روتاري ستيلا مارس من 54 عضوا، يمثّلون المجتمع الحيفاوي بأطيافه المختلفة، والذين يشغلون مناصب ومراتب علمية وعملية ريادية، كل في مجال عمله. 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق