اغلاق

جميلة ذيب من البقيعة :‘ تعليم الرياضة عبر الانترنت ليس كما في الواقع ‘

فرض واقع الكورونا نفسه على المدارس العربية ، التي يضطر طلابها في هذه الايام للدراسة عن بُعد والتواصل بعد .. ووجد المعلمون انفسهم في محاولة
Loading the player...

دائمة للتاقلم مع الواقع الجديد الذي فرضه الفيروس الغامض .. وهكذا وجد معلمو  الرياضة والتربية البدنية - وجدوا انفسهم يعلمون طلابهم حصص الرياضة عن بعد !

" تعليم الرياضة عبر الانترنت ليس كما في الواقع "
وفي هذا السياق، صرحت جميلة ذيب من البقيعة وهي معلمة رياضة ، وصاحبة معهد لياقة بدنية ، وكذلك هي ام لطالب وطالبة في المرحلة الابتدائية ، صرحت لقناة الوسط العربي – قناة هلا :" نواجه فترة جديدة علينا نسبيا ، تعليم الرياضة عبر الانترنت ليس كما في الواقع حيث هناك الكثير من الصعوبات ، فالنشاط الجسدي قل ، وطريقة التعليم تغيرت " .

" ملزمون بتعليم الرياضة أو التربية البدنية كموضوع رئيسي "
وحول أبرز التحديات التي تواجهها ، قالت جميلة ذيب من البقيعة لقناة هلا :" نحن ملزمون بتعليم الرياضة أو التربية البدنية كموضوع رئيسي في المدرسة لا يقل أهمية عن العلوم والرياضيات ، ولكن هناك الكثير من العقبات لدينا وأولها أن الطالب محصور داخل غرفة في البيت ولا توجد لديه المساحة الكافية للقيام بالتمارين ، عدم توفر الانترنت في البيت  مما يؤدي الى توقف الطالب عن تعلم الرياضة " .

" لا غنى عن تواجد المعلم "
ومضت جميلة ذيب من البقيعة بالقول لقناة هلا :" هناك الكثير من البيوت مساحتها صغيرة التي تحد من حركة الطلاب خلال الحصة الرياضية . وبرأيي انه لا غنى عن تواجد المعلم في الحصة ، حيث ان المعلم يفرض شخصيته بتواجده بين الطلاب ، الأمر الذي ينعكس على جودة الدرس للطلاب " .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق