اغلاق

رحال : نسعى لعقد مؤتمر إقتصادي فلسطيني للشباب

بيت لحم - قال يوسف رحال عضو مجلس ادارة غرفة تجارة وصناعة محافظة بيت لحم ومسؤول اللجنة التجارية وملف المجلس الشبابي الاقتصادي في الغرفة، ان المجلس نفذ النشاط


صور من يوسف رحال

الاول بعد تأسيسه نهاية العام الماضي ، لكن لم يتم تنفيذ نشاطات بسبب جائحة كورونا.
وقال رحال ان المجلس يتكون من خمسة وعشرين شابا وشابة من الفئات 18 حتى 35 ، وهم اصحاب افكار ريادية وابداعية وطلبة جامعات وجزء منهم لديه شركات وجزء اخر موظفين.
واشار الى ان المجلس عقد سلسلة اجتماعات بلغت اربع اجتماعات مصغرة خلال كورونا لكن تقرر عقد الاجتماع الكامل لاعضاء المجلس حيث جاءت فكرة تنظيم المسار للتعرف على الطبيعة وخصوصا الريف الغربي حيث تم السير في منطقة المخرور واطلع الشباب والفتيات على واقع المنطقة الجيوسياسي وصولا لبلدة بتير حيث تم تعريف اعضاء المجلس بواقع البلدة والفرص فيها الى جانب انجازاتها على اكثر من صعيد.
واشار رحال الى ان المسار كان بمثابة الاجتماع الاول لكافة اعضاء المجلس الشبابي ببيت لحم حيث تم مناقشة العديد من القضايا الواجب العمل عليها مشيرا الى ان المجلس جاهز لاستقبال المزيد من الاعضاء من اجل رفده وتوسيع عمله من اجل خدمة المجتمع من خلال انشطة مجتمعية واقتصادية وتعاونية مثل افتتاح معارض واسواق تساهم ببناء الشخصيات الاقتصادية من خلال ايضا ربطهم مع رجال اعمال لفتح المجال امامهم لتنفيذ هذه الافكار الريادية الاقتصادية حيث سيكون المجلس منصة لفتح الافاق للشباب الاقتصاديين .
وشدد رحال ن هناك جهود لعقد مؤتمر اقتصادي شبابي كبادرة ومبادرة اولى لاول مرة تنطلق من غرفة تجارة وصناعة محافظة بيت لحم حيث يجري العمل على الاعداد لهذا المؤتمر واوراقه لاعتمادها من اجل المساهمة بتطوير الاقتصاد للشباب في ظل الاوضاع الصعبة التي تعاني منها فلسطين.
وحول امكانيات الاستثمار للشباب من خلال المجلس الشبابي وجولته يوم امس للتعرف على فرص الاستثمار قال عضو مجلس ادارة غرفة تجارة وصناعة بيت لحم يوسف رحال ان المدن الفلسطينية اصبحت مكتظة من كل النواحي وفي بيت لحم التي تعتمد على السياحة والزراعة نعايش اليوم توقف الحركة السياحية بسبب الجائحة وبالتالي لا بد من فتح المجال للاستثمار في الزراعة والطبيعة والبحث في امكانيات الاستثمار فيها بمشاريع تتناسب مع الواقع الفلسطيني ويتسطيع المواطن الذهاب الى الاراضي الفلسطينية للاستمتاع بجمالها من جهة والتواجد فيها لتعزيز الصمود فيها.
وشدد على ان رسالة المجلس هي ان الشباب يستطيعون عمل شيئ والتقدم وهو ما تم بالمسار يوم امس حيث اظهر الشباب قدرة ورغبة على التعرف على المنطقة التي ساروا فيها كما شدد على ان هناك مسؤولية مجتمعية على الحكومة والمجتمع والقطاع الخاص لفتح الافاق امام الشباب اقتصاديا من خلال مساعدتهم على فتح مشاريعهم او توظيفهم.
كما كشف النقاب عن وجود تعاون وتواصل مع غرف تجارية اخرى معربا عن نقل فكرة المجلس الشبابي الاقتصادي ضمن سلسلة لجان مثل اللجنة التجارية والزراعية وغيرها من اللجان لتفعيل دور الشباب المجتمع الاقتصادي حيث ان هناك سعي لايجاد مجلس لرجال الاعمال في بيت لحم بمستويات مختلفة حيث لكل جيل لديه قدرات وامكانيات ورغبات وقدرات مختلفة يمكن ان تساهم بتعزيز اقتصاد المحافظة


 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق