اغلاق

إيران تحذر من حرب إقليمية وتقدم احتجاجا رسميا لأرمينيا وأذربيجان

حذر الرئيس الإيراني ، حسن روحاني أوّل أمس الأربعاء ، من خطر تحول الصراع بين قوات أذربيجان وأخرى من الأرمن إلى حرب إقليمية . وقال روحاني أيضا خلال اجتماع لمجلس الوزراء ،


الرئيس الإيراني حسن روحاني(Photo by Drew Angerer/Getty Images)

إنه "من غير المقبول إطلاقا" أن تسقط أي قذيفة مورتر أو صاروخ على أراض إيرانية، وذلك بعدما ذكرت وسائل إعلام إيرانية أن قذائف طائشة من القتال الدائر على جيب ناجورنو قرة باغ أصابت قرى قريبة من الحدود الشمالية الغربية لإيران مما أدى لإصابة طفل وإلحاق أضرار بمبان.
وقال سعيد خطيب زادة المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية في بيان تناقلته وسائل الإعلام المحلية إن إيران قدمت احتجاجا رسميا لأذربيجان وأرمينيا يوم الأربعاء بسبب انتهاكات "لسلامة الأراضي" الإيرانية.
وقال روحاني "يجب أن ننتبه كي لا تتحول الحرب بين أرمينيا وأذربيجان إلى حرب إقليمية. السلام أساس عملنا ونأمل في إعادة الاستقرار إلى المنطقة بطريقة سلمية".
وتابع قائلا "الأولوية لدينا هي أمن مدننا وقرانا".
وأضاف أن إيران، التي تقع على الحدود مع أرمينيا وأذربيجان، لن تسمح لدول "بإرسال الإرهابيين إلى حدودنا تحت ذرائع مختلفة".

اتهامات موجّهة الى تركيّا
جاءت تصريحاته بعد اتهامات كان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أول من وجهها إلى تركيا بإرسال متشددين سوريين إلى الإقليم. وتنفي أنقرة، الحليف الوثيق لأذربيجان والتي تدعم مقاتلي المعارضة الذين يحاربون قوات الجيش السوري، هذا الاتهام.
كان القتال قد اندلع في 27 سبتمبر أيلول في ناجورنو قرة باغ التابع لأذربيجان وفقا للقانون الدولي لكن يقطنه ويحكمه الأرمن.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق