اغلاق

مكتب رئيس الوزراء يطالب بتدخل دولي لوقف هدم مدرسة راس التين

دعا مكتب رئيس الوزراء، المنظمات الدولية الحقوقية والإنسانية، والدول الصديقة إلى التدخل لوقف خطر هدم اسرائيل مدرسة رأس التين شرق رام الله، والمعرضة للهدم


صور من مكتب رئيس الوزراء

بعد تمكن الإدارة المدنية الإسرائيلية من إلغاء أمر قضائي يمنع ذلك.
وأوضح مكتب رئيس الوزراء أن هدم المدرسة بمثابة استهداف لجهود الدول المانحة في بناء المؤسسات الفلسطينية وتوفير البنية التحتية لخدمة المجتمع الفلسطيني، علما ان المدرسة التابعة لوزارة التربية والتعليم، تم تشييدها مؤخرا بتمويل مشترك من فرنسا وفنلندا وإيطاليا ولوكسمبورغ وايرلندا وإسبانيا ولمملكة المتحدة والسويد.
وتخدم المدرسة 50 طالبًا من الصف الأول وحتى السادس الأساسي، في تجمّع "رأس التين" البدوي، المصنف منطقة ج والمكوّن من 35 أسرة، تعيش في أرض خاصة مستأجرة من عائلات فلسطينية في قريتي كفر مالك والمغير القريبتين. 
وقد واجهت المدرسة مصادرتين لمواد وأدوات البناء من قبل الإدارة المدنية الإسرائيلية خلال الشهرين الماضيين، وصدر أمر هدم ضد المدرسة وهي قيد الإنشاء، ثم تم تقديم التماس لاستئناف أمر الهدم وتم إصدار أمر مؤقت يمنع تنفيذ الهدم حتى يوم الأربعاء 7 أكتوبر 2020.
انطلق العام الدراسي في المدرسة قبل اسابيع رغم افتقارها إلى الأبواب والنوافذ والمراحيض والمياه والكهرباء بسبب الأوامر الإسرائيلية الصادرة ضد المدرسة.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق