اغلاق

كيف تتطور حاسة البصر لدى مولودك ؟

يأتي إلى الحياة بعينين ضيقتين مغمضتين، ولكن لو فتح عينيه فهل يرى ما حوله، هل يرى أمه التي انتظرت رؤيته طيلة التسعة أشهر بكل لهفة؟، الإجابة على هذه الأسئلة تدفعنا للتعرف


صورة للتوضيح فقط  - iStock-Yuliia-Blazhuk

على تطور حاسة البصر لدى المولود والتي يشرحها إختصاصي طب الأطفال وحديثي الولادة الدكتور عاصم نصار كالآتي.

في الشهر الأول يفرق بين العتمة والنور
يرى الجنين العتمة والنور وهو في بطن أمه، ويمكنه التمييز بينهما حسب آخر تقارير نشرتها " الديلي ميل".
وعند الولادة يرى المولود كل ما حوله ضبابياً، فهو يرى ما حوله عبارة عن خطوط وأشكال.
يرى وجه الأم في الشهر الأول من عمره ويحدق فيه جيداً.
كما يرى تعبيرات وحركة عضلات الوجوه المحيطة به.
وهو يرى مع نهاية الشهر الأول اللونين الأبيض والأسود، ولا يستطيع أن يميز بين الألوان.
لا يتأثر المولود بمستوى إضاءة الغرفة سواء كانت مضاءة أو معتمة.

في الشهر الثاني ينجذب نحو الألوان الفاقعة
يستطيع المولود في هذا الشهر أنه ينجذب نحو الألوان الفاقعة مثل اللون الأحمر.
كما تبدأ لديه القدرة على النظر إلى الأشياء والمجسمات المعقدة من حوله.
وتستمر هذه الطريقة في الرؤية حتى نهاية الشهر الثالث من العمر.

في الشهر الرابع يصبح أكثر حساسية للضوء
في الشهر الرابع من العمر يبدأ في رؤية الأشياء ثنائية الأبعاد أي مسطحة.
ويستطيع رؤية يديه، ويستطيع أن يمصهما.
يصبح أكثر حساسية للضوء.
يحرك عينيه فقط في جميع الإتجاهات ليتابع مصدر الضوء.

يستمر الحول حتى الشهر الثامن
تلاحظ الأم وجود الحول في عيني الطفل.
يستمر الحول حتى عمر ثمانية أشهر بسبب ضعف عضلات العين، ثم يختفي.
تزداد قدرة الطفل على رؤية الألوان.
ويرى الأشياء ثلاثية الأبعاد.
حاسة البصر في الشهرين السابع والثامن

في الشهر التاسع ينظر في كل إتجاه
تزداد حركته ورغبته في رؤية ما حوله بسبب تتطور جهازه البصري.
ويمكنه تمييز الألوان حوله فينظر في كل إتجاه ليتعرف عليها.
هنا يمكن أن تقول الأم أن مولودها قد أصبح فضولياً.

في الشهر العاشر يشاهد الصور
يستطيع أن يميز الأشياء الصغيرة الملقاة على الأرض، وتلفت انتباهه.
يستطيع أن يتفرج على الصور الملونة.
يكون مستوى النظر لديه لمسافة قريبة أفضل من مستوى النظر من مسافة بعيدة، ولكن ذلك لا يعني أنه لا يرى مثل الكبار.

في عمر السنة يرى مثل الكبار
يصبح المولود قادراً على الرؤية مثل الكبار تماماً.
كما أنه يرى بالقرب وبالبعد مثل الكبار، ويميز الألوان والوجوه.
يمكن للأم أن تكتشف أن طفلها يعاني من عيوب في النظر من خلال تطوره البصري السابق.
كذلك وجود بعض الأعراض مثل الرمش كثيراً، وانحدار إحدى العينين، واستمرار الحول، وكذلك فركه لعينه دائماً، وعدم قدرته على تتبع الأشياء.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من بانيت توعية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
بانيت توعية
اغلاق