اغلاق

رئيس الوزراء يدين اقتحامات القوات الاسرائيلي للمدن والقرى والمخيمات

أدان رئيس الوزراء الدكتور محمد اشتية في مستهل الجلسة الأسبوعية لمجلس الوزراء التي عقدت في مدينة رام الله امس الإثنين عبر تقنية الاتصال عن بعد،


صور من
مكتب رئيس الوزراء
 
"اقتحام قوات الاحتلال أمس مخيم الأمعري والبيرة وكفر قدوم وقرية تل ومناطق أخرى في الأراضي الفلسطينية، إلى جانب إيقاعهم عشرات الإصابات بين أبناء الشعب الفلسطيني" .
وطالب اشتية "بتوفير حماية دولية للشعب الفلسطيني من هذه الاعتداءات الإسرائيلية" .
وحمّل اشتية "الاحتلال كامل المسؤولية عن صحة الأسير ماهر الأخرس، الذي يدخل إضرابه المفتوح عن الطعام اليوم الـ 78 رفضاً لاعتقاله الإداري، مطالباً بالإفراج الفوري عنه" .
ودعا رئيس الوزراء المجتمع الدولي إلى "التحرك والضغط على دولة الاحتلال لوقف الإجراء العقابي غير القانوني المتمثل بالاعتقال الإداري الذي يرزح تحته أكثر من 350 أسيراً إلى جانب الأسير الأخرس" .
وهنأ اشتية "الشعب الفلسطيني بمناسبة بدء موسم قطاف الزيتون الذي افتتحه أمس، آملاً أن يكون موسم خير، موجهاً التحية للمزارعين الثابتين الصامدين على أرضهم في وجه اعتداءات المستوطنين المتواصلة في هذا الموسم، داعياً الشباب إلى "استعادة روح التطوع ومساعدة العائلات في قطاف الزيتون، خاصة من كانت أراضيهم في مناطق تماس مع المستعمرات الإسرائيلية المقامة على أراضينا بشكل غير قانوني وغير شرعي".
وفيما يتعلق بالوضع الصحي قال رئيس الوزراء: "إن معدلات الإصابة بكورونا ثابتة، لكنها ما زالت مرتفعة، وبدأنا نلمس التزاماً أكثر جدية بالإجراءات الصحية، ونجهز أنفسنا للأشهر القادمة" .
 


 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق