اغلاق

روسيا تتراجع عن إدخال أقمار صناعية على البعثة إلى الزهرة

تراجعت روسيا عن خطتها لضم قمرين صناعيين إلى بعثة كوكب الزهرة أعلنت ذلك كبير الخبراء في معهد الدراسات الفضائية لدى أكاديمية العلوم الروسية ليودميلا زاسوفا.

 
صورة للتوضيح فقط - iStock-undefined-undefined

 وأوضحت أنه كان يفترض أولا أن تطلق البعثة قمرين صناعيين إلى نقطة "لغرانج" التي تقع في وسط الطريق بين الشمس وكوكب الزهرة.
وقالت إن "هذين القمرين الصناعيين كانا أولا جزءا من برنامجنا الموسع. وكانت الغاية من إطلاقهما  دراسة طبيعة التعامل بين ريح الشمس والحقلين المغناطيسي والأيوني لكوكب الزهرة".
يذكر أن بعثة "فينيرا – دي" الروسية تضم مسبارا يدور حول الزهرة ومنصة تهبط على سطحها. وكان يخطط سابقا لأن تتعاون روسيا في تحقيق هذا المشروع مع الولايات المتحدة. وتم عام 2013 تشكيل فريق عمل مشترك، وتم تعليق المشروع حتى خريف عام 2015.
وأعلنت ناسا مطلع أغسطس الماضي أنها تدرس فكرة تحليق منصة أمريكية متحكم فيها عن بعد في الغلاف الجوي للزهرة. وتدرس كذلك إمكانية تصميم بضعة مسابير صغيرة مقاومة للحرارة والضغط الجوي تهبط في مختلف مناطق الزهرة لدراسة مواصفات غلافها الجوي بالقرب من سطحها. وبمقدور تلك المسابير أن تعمل لمدة آلاف الساعات على سطح الزهرة.
يذكر أنه يتوقع أن تنطلق البعثة إلى الزهرة عام 2026 بواسطة صاروخ "أنغارا- آ 5" الثقيل الروسي. إلا أن هذا المشروع لم يتم إدخاله إلى حد الآن على البرنامج الفضائي الروسي لأعوام 2016 – 2025.

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من عالم الفضاء اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
عالم الفضاء
اغلاق