اغلاق

الرئيس اللبناني يؤجل المشاورات لاختيار رئيس وزراء جديد

قالت الرئاسة اللبنانية إن الرئيس ميشال عون أرجأ ولمدة أسبوع مشاورات التكتلات النيابية التي تستهدف اختيار رئيس للوزراء يتولى تشكيل الحكومة الجديدة في البلاد.


الرئيس اللبناني ميشال عون  (Photo by Drew Angerer/Getty Images)

وستكون مهمة الحكومة الجديدة معالجة أسوأ أزمة اقتصادية تمر بها البلاد منذ الحرب الأهلية التي دارت رحاها بين عامي 1975 و1990.
وكان من المقرر أن يعقد عون المشاورات يوم الخميس وكان من المتوقع أن يُقيّم خلالها مدى قدرة سعد الحريري، القيادي السني، على حشد التأييد بما يحقق أغلبية في البرلمان لتشكيل حكومة.
لكن اثنين من أبرز الساسة المسيحيين عبرا خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية عن تحفظهما على اختيار الحريري. واستقال الحريري من رئاسة الوزراء قبل عام إثر احتجاجات حاشدة.
وانزلقت البلاد إلى أتون أزمة مالية طاحنة وشهدت تراجعا حادا في قيمة الليرة اللبنانية. وزادت جائحة كوفيد-19 وانفجار مرفأ بيروت الضخم قبل شهرين من تفاقم الأزمة ودفع ذلك الكثير من اللبنانيين إلى هاوية الفقر.
واقترح الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خريطة طريق للإصلاح كشرط لتقديم مساعدات دولية بمليارات الدولارات. وتعهد الحريري بدعم الخطة الفرنسية.
وقالت الرئاسة إن عون أرجأ المشاورات لمدة أسبوع حتى 22 أكتوبر تشرين الأول، مضيفة أن ذلك جاء بناء على طلب بعض الكتل النيابية لبروز صعوبات تستوجب العمل على حلها.
وقال مكتب نبيه بري، رئيس مجلس النواب وزعيم حركة أمل الشيعية، في بيان صدر بعد دقائق من إعلان الرئاسة إن بري يعارض أي تأجيل للمشاورات.
 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق