اغلاق

بؤرة تفشي كورونا في أ‭‬ستراليا تخفف القيود بعد يوم دون تسجيل إصابات

قال دانييل أندروز رئيس وزراء ولاية فيكتوريا الأسترالية يوم الاثنين إنه سيجري تخفيف قيود العزل العام الصارمة في ملبورن بعد أن أعلنت المدينة التي تمثل بؤرة

Photo by Darrian Traynor/Getty Images)

تفشي فيروس كورونا في البلاد مرور 24 ساعة دون تسجيل إصابات جديدة بكوفيد-19 للمرة الأولى منذ أربعة أشهر.
وتخضع ملبورن، ثاني أكبر المدن الأسترالية، لقيود العزل العام منذ أوائل يوليو تموز، بعد ارتفاع في معدلات الإصابة بفيروس كورونا بدأ في فنادق كان يخضع فيها الوافدون من الخارج للحجر الصحي.
لكن ومع السيطرة على مستويات العدوى، قال أندروز إنه سيجري تخفيف معظم القيود على مرحلتين بدءا من يوم الثلاثاء، ما من شأنه أن يعطي دفعة لاقتصاد البلاد المتعثر.
وقال أندروز "تمكنا من السيطرة على الأمر، فمرور يوم بدون حالات هو إنجاز رائع".
وأضاف أنه سيُسمح للناس بالخروج من منازلهم بدءا من الثلاثاء، كما سيُسمح للمطاعم والمقاهي والمتاجر والحانات والفنادق بأن تعيد فتح أبوابها، لكن سيجري تقليص طاقاتها الاستيعابية إلى 40 شخصا في الأماكن المغلقة و70 في الأماكن المفتوحة.
ومضى يقول إنه سيُسمح بإقامة الشعائر الدينية على نطاق أوسع.
وقال إنه سيُسمح كذلك بالسفر من مدينة ملبورن إلى المناطق الريفية في الولاية بدءا من 9 نوفمبر تشرين الثاني حيث سينتهي العمل بقيود تحظر على الناس الابتعاد عن منازلهم لأكثر من 25 كيلومترا.
ومن شأن تخفيف القيود أن يعزز الآمال في أن يتعافى الاقتصاد الأسترالي سريعا من أول فترة ركود تمر بها البلاد خلال ثلاثة عقود، بعد إغلاق قطاعات كبيرة في الاقتصاد لإبطاء انتشار الفيروس.
وانكمش الاقتصاد الأسترالي سبعة في المئة في الأشهر الثلاثة حتى نهاية يونيو حزيران في أكبر انكماش ربع سنوي منذ بدء التسجيل عام 1959.
وسجلت أستراليا حتى الآن ما يزيد قليلا عن 27500 حالة إصابة بكوفيد-19، وهو ما يقل كثيرا عن العديد من الدول المتقدمة الأخرى.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من عالمي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
عالمي
اغلاق