اغلاق

آلاف المسلمين الغاضبين يواصلون الاحتجاج على تصريحات ماكرون في إندونيسيا

تظاهر آلاف من المسلمين الغاضبين خارج السفارة الفرنسية في العاصمة الإندونيسية جاكرتا يوم الاثنين وهم يحملون لافتات تصف الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون


(Photo by Oscar Siagian/Getty Images)

 بأنه "الإرهابي الحقيقي" وتطالب بطرد السفير على الفور.
وانضم المحتجون في أكبر دولة إسلامية من حيث عدد السكان إلى مطالبات لماكرون بالاعتذار عن تصريحاته لمسلمي العالم وسحبها.
وقال نزار الدين لرويترز، وهو ممن شاركوا في الاحتجاج ويبلغ من العمر 70 عاما، "إن شاء الله نحن المسلمون نسامح لكن إذا لم يسحب تصريحاته والرسوم المسيئة ويعتذر فإنه بإذن الله سيظل محتقرا" من العالم الإسلامي.
وحمل محتجون لافتات عليها رسوم كاريكاتيرية تصور وجه الرئيس الفرنسي كشيطان وكتب عليها "ماكرون هو الإرهابي الحقيقي".
ولوح المحتجون برايات إسلامية وطالبوا بطرد السفير الفرنسي ومقاطعة المنتجات الفرنسية.
وتسببت تصريحات لماكرون في الأسابيع الماضية في إثارة غضب المسلمين إذ وصف الإسلام بأنه "عقيدة تمر بأزمة في كل أنحاء العالم" بينما دافع بقوة عن نشر رسوم مسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم في إطار ما اعتبره حرية للتعبير. وجات تلك التصريحات قبل وبعد هجومين من متشددين شهدتهما فرنسا مؤخرا.
وأدان الرئيس الإندونيسي الهجومين وكذلك تصريحات ماكرون التي وصفها بأنها "أهانت الإسلام" و"أضرت بوحدة المسلمين في كل مكان".
واستدعت وزارة الخارجية الإندونيسية السفير الفرنسي يوم الثلاثاء لمناقشة التصريحات.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق