اغلاق

قوى رام الله والبيرة تستعد لاحياء ذكرى وفاة الرئيس ياسر عرفات

أكدت القوى الوطنية والاسلامية لمحافظة رام الله والبيرة ان " الرهان على الشعب الفلسطيني، ووحدته وتمكسه بحقوقه المشروعة هو رهان لا يخيب مهما،


Photo by Chris Hondros/Getty Images

خيمت الظروف، وتكالبت عليه المؤامرات، وهو يواصل معركة كفاحه الوطني المشروع حتى استرداد حقوقه المشروعة المكفولة بقرارات الشرعية الدولية ولا تنازل عنها او تراجع عن استمرار العمل لتحقيقها مهما بلغت التحديات، وتتمثل بحق العودة وفق القرار 194 وحق تقرير المصير، والاستقلال السياسي في دولة كاملة السيادة وعاصمتها القدس " .
ودعت القوى في بيان صادر عنها الى " اوسع مشاركة شعبية في احياء الذكرى السادسة عشرة لرحيل القائد الشهيد ياسر عرفات يوم الاربعاء11/11/2020 بجانب المقاطعة امام الضريح الساعة الرابعة والنصف تاكيدا على مضي شعبنا على خطاه، وتمسكه بثوابته الوطنية التي قضى الراحل متمسكا بها، ومدافعا عن هدف الاستقلال للشعب الفلسطيني، والتي تاتي هذا العام في ظل المؤامرات التي تحاك لتصفية القضية الوطنية برمتها بما فيها مشاريع الضم والتوسع الاستعماري، والتطهير العرقي والتهويد، والانزلاق نحو مربع التطبيع المجاني مع الاحتلال ".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق