اغلاق

حكيم زياش يغير مسار مباريات تشيلسي

“أريد اللاعبين الذين يأتون للفريق ويستطيعون رفع مستواه، وحكيم زياش أحدهم، إنه لاعب من الطراز الرفيع” هذه كانت كلمات فرانك لامبارد بعد فوز فريقه على شيفيلد


(Photo by Alex Livesey/Getty Images)

 يونايتد 4-1 يوم السبت الماضي.
زياش الغير محظوظ بانتهاء الدوري الهولندي مبكرًا الموسم الماضي بسبب جائحة كورونا حينما تم الغاء المسابقة، تعرض لإصابة جعلته يفقد الفرصة لخوض الموسم التحضيري كاملًا، وبالتالي لم يستطع المشاركة في أول 4 مباريات من الدوري الإنجليزي، ثم دخل كبديل لمباراتين.
خلال هذه الفترة عانى تشيلسي الأمرين في فرض إيقاعه على المنافسين، ورغم امتلاكه عدة مهجامين إلا أنه لم يستطع هز الشباك في 3 مباريات لم يشارك فيها حكيم كأساسي.
لكن مع بداية مشاركة الجناح المغربي تغيرت الكثير من الأمور في تشيلسي، حيث أصبح الفريق أكثر سرعة، وأكثر قدرة على خلق فرص سانحة للتسجيل، ويستطيع فرض إيقاعه بطريقة أفضل على المنافسين.
كلمات لامبارد لم تأتِ من فراغ، فلم يحتج زياش سوى للعب مباراة واحدة كأساسي حتى استطاع قيادة تشيلسي لتحقيق الانتصار 3-0 على بيرنلي في الجولة السابعة من البريمرليج مسجلًا هدف مع صناعة آخر.
هذا العمل الجميل تواصل في الجولة التالية بصناعته الهدفين الثاني والثالث في مباراة الفوز على شيفيلد 4-1، علمًا أنه سجل هدف الفوز الرابع ضد كراسنودار في دوري أبطال أوروبا.
حصيلة زياش أصبحت تسجيل هدفين وصناعة 3 أهداف في 4 مباريات شارك بها كأساسي، كما استطاع المساهمة في تحقيق 4 انتصارات بدون أي تعثر مما أعاد الروح لفريق المدرب لامبارد.
القادم لا شك أنه سيكون أصعب لحكيم زياش، لكن يمكن القول أنه انطلق بقوة وبدون رهبة في البريمرليج.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق