اغلاق

الحركات اللاإرادية عند الأطفال الرضع

تثير بعض الحركات اللاإرادية عند الأطفال الرضع قلق العديد من الأمهات اللواتي لا يفهمن ما سبب تصرّف أطفالهن بهذه الحركات غير الطبيعية.


صورة للتوضيح فقط  - iStock-LightFieldStudios(1)


وتصدر غالباً هذه اللزمات من حنجرتهم وصوتهم ووجوههم والأعيُن والرقبة، وتتكرر عندهم بشكل مستمر ومُثير للانتباه بشكل واضح.
يوجد بعض الاختلاف بين الحركات اللاإرادية عند الأطفال حديثي الولادة وبين الرضع ذوي ستة الأشهُر فما فوق، فهذه الحركات تظهر بشكل واضح لدى حديثي الولادة بسبب عدم اكتمال القشرة الدماغية في رأسه.
الدكتور أحمد عبدالعال، استشاري طب الأطفال في مستشفى برجيل يطلعك على أهم الحركات اللاإرادية عند الرضّع.

إغلاق العينين
إغلاق العين وفتحها بشكل متكرر، وتسمى الغمز أو الرمش.
وتحرُّك شفتيه بدون تحكّم منه مع سيلان اللُّعاب من فمه، بقاء العينين مغلقتين لمدة معيّنة دون سبب.
حركات بالفم بأشكال غير منتظمة.
حركات بالرأس على اليسار واليمين.
إضافةً إلى حركات غير طبيعية لإحدى يديه أو رجليه.
وكذلك عدم قُدرته على التنفّس لبضع ثوانٍ وتكرّرها لمرّات عدّة.

لزمات صوتية
استعمال الصوت نِتاج انقباضات عضلية سريعة غير طبيعية، تتمثل في الشخير المتكرر، وإخراج صوت من الحنجرة كالكُحّة أو إعادة نُطق الكلمة الأخيرة من حديث شخص ما أو التلفظ بكلام بذيء سبق أن سمع بها أو يكرر عبارات معيّنة خاصة به لعدة مرات.

وضع اليد في الفم
يعتقد العديد من الآباء أنها علامة على أن الطفل جائع، ولكن إذا كان الطفل قد أكل بالفعل ولا يظهر أية علامات أخرى تدل على جوعه مثل تحريك الرأس يميناً أو يساراً، فإن تلك الحركة يمكن أن تدل على أنه يشعر بالتعب أو أعصابه مشدودة وقد تستمر لفترة طويلة.

تقويس الظهر
فهذا قد يعني أنه يشعر بآلام وحرقان في المعدة. ومن بين الأسباب التي تسبب تلك الآلام قد تكون التموضع الخاطئ لجسم الطفل أثناء إرضاعه.

ملامسة الأذنين
يظن بعض الآباء أن الطفل عندما يلامس أذنيه فإنه يشعر بآلام فيها، ولكن عندما لا تكون درجة حرارته مرتفعة، فإن ذلك قد يعني أنه بدأ يكتشف أن لديه أذنين أما الإمساك بالأذنين فقد يعني أنه يعاني من ضغط عصبي.

تكرار الحركات
الطفل الرضيع الذي يقوم بإعادة بعض الحركات باستمرار، فذلك لا يعني بالضرورة أنه يعاني من اضطراب سلوكي، فقد يقوم الطفل بذلك عندما يشعر بالتوتر وتكرار الرضيع لهذه الحركات هي محاولة منه لتهدئة نفسه.

فرك العينين
هذه الحركة لها دلالات كثيرة كالتعب خاصة إذا كان ذلك مصحوباً بالتثاؤب أو آلام في العينين. وعندما يلاحظ الأبوان أن العينين سليمتان فإن تلك الحركة يمكن أن تكون تعبيراً على رغبة الطفل في لعب لعبة التخفي.

اشرحي ما تلاحظينه للطبيب
لا تحتاج الحركات المتواترة عند الرضع في أغلب الحالات إلى علاج، فهؤلاء الأطفال قادرون على تجاوز هذه الحالة دون اللجوء إلى الطبيب. باستثناء الرضع الذين يعانون من مشاكل في النمو أو تصدر عنهم حركات عنيفة أو تشنجات أو مشاكل في الدماغ والجهاز العصبي في هذه الحالة يجب التوجه لطبيب الأطفال للتشخيص وعمل اللازم.

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من بانيت توعية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
بانيت توعية
اغلاق