اغلاق

إصابة العشرات في بيرو في اشتباكات بين محتجين والشرطة

قالت الشرطة وجماعات حقوقية في بيرو ، يوم الجمعة ، إن ما لا يقل عن 27 شخصا أصيبوا في اشتباكات بين الشرطة والمتظاهرين بعد تظاهر آلاف في الشوارع ضد إقالة الرئيس


 (Photo by Renzo Salazar/Getty Images)

 مارتن فيزكارا.
وأدت الاضطرابات التي شهدتها الليالي الأربع الماضية وغيرها من الاحتجاجات الأكثر سلمية في العاصمة ليما ومدن أخرى إلى زيادة الضغط على الكونجرس المقسم والحكومة الجديدة للرئيس مانويل ميرينو.
واستخدمت الشرطة مساء يوم الخميس الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي ضد المتظاهرين الذين رشق بعضهم الشرطة بالحجارة وحطموا واجهات المتاجر وماكينات الصراف الآلي. وكانت تلك من أكبر المظاهرات التي شهدتها بيرو منذ عشرين عاما.
وأطيح بفيزكارا الذي يحظى بشعبية لدى الناخبين يوم الإثنين في محاكمة بالكونجرس بسبب مزاعم بأنه تلقى رشى، وهي اتهامات ينفيها.
وأدى ميرينو، العضو في حزب العمل الشعبي الذي ينتمي ليمين الوسط والذي كان يرأس الكونجرس ، اليمين الدستورية يوم الخميس ودعا إلى الهدوء.
وقال منسق بيرو الوطني لحقوق الإنسان إن 11 شخصا أصيبوا يوم الخميس بينهم بعض الصحفيين. وقال مستشفى في ليما إن شخصين على الأقل أصيبا بطلقات مطاطية. وقدرت الشرطة العدد بسبعة وعشرين بينهم رجال شرطة.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق