اغلاق

العليا تدرس الغاء الاتفاقية الائتلافية بين الليكود و ‘كحول لافان‘

أصدرت المحكمة العليا مساء الخميس، أمرا مشروطا عقب التماسات تقدمت بها منظمات يسارية ضد قانون الأساس: حكومة التناوب، في ظل اتفاقية التناوب بين رئيس

 
تصوير : شموليك جروسمان - الكنيست

الحكومة بنيامين نتنياهو ورئيس الحكومة بالإنابة بيني غانتس، بناء على الاتفاقية الائتلافية. وسيتحتم على الدولة ان تشرح خلال 21 يوما، لماذا يجب على المحكمة رد الالتماس، وإلا فإن الأمر سيكون نهائيا وسيتم إلغاء الترتيبات المتعلقة برئيس الحكومة البديل.
وسيعني هذا الامر ان المحكمة العليا ستدرس إلغاء قانون أساس،  والذي أدخلت الكنيست تعديلات عليه بموجب الاتفاق بين نتنياهو غانتس، اتاحت الإعلان عنهما رئيسين للحكومة بالتناوب.
 ويعني امر المحكمة انها تدرس قبول الالتماسات. 
وتقف على رأس طاقم القضاة في هذه القضية، رئيسة المحكمة العليا إستير حيوت، والتي قامت بتوسيع الطاقم الى 9 قضاة لمناقشتها، وهي الخطوة التي ينظر اليها مراقبون بأنها جدّية جدا.
وتدعي الحركة من أجل جودة الحكم ، حزب "ميرتس" ومنظمات أخرى، بأن اتفاق التناوب سلب حق الكنيست بالتصويت على عدم الثقة بالحكومة، وبهذا أضعف قوتها.
وفيما لو قررت المحكمة العليا الغاء قانون الأساس، فقد يرى فيه رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو سببا لتفكيك الائتلاف، وبهذا ستُحل الكنيست وستتجه إسرائيل لإجراء انتخابات جديدة.    


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق