اغلاق

رام الله: الوزيرة حمد تفتتح تدريبا لكادر الوزارة مع مكتب المفوض السامي

افتتحت د. آمال حمد وزيرة شؤون المرأة، امس الثلاثاء، الدورة التدريبية "الالتزامات الناشئة عن انضمام دولة فلسطين إلى الاتفاقيات الدولية لحقوق الإنسان" لعدد من كادر الوزارة،


صورة من وزارة شؤون المرأة

والتي نظمها مكتب المفوض السامي لحقوق الانسان وبحضور مدير المكتب جيمس هينن عبر تقنية زووم. 
وقدمت د. حمد الشكر لمكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان على الجهود التي يبذلها في رصد إنتهاكات الإحتلال ومتابعتها على الصعيد الدولي، وهي السبب الرئيس في معاناة الشعب الفلسطيني بشكل عام وفي قطاع غزة بشكل خاص، حيث الأوضاع الإنسانية الصعبة إقتصادياً وإجتماعياً وصحياً وثقافياً. 
وأكدت د.حمد على أهمية رفع قدرات فريق عمل الوزارة وتعزيز الإدراك والوعي لديهم والإستناد إلى النهج الحقوقي في كافة مجالات العمل في الوزارة من التخطيط إلى التنفيذ والمتابعة والتقييم ، لما في ذلك من تأثير قوى على إنجازات العمل، وعلى المشاركات والمشاركين في هذا التدريب الاستفادة من المعلومات المهمة التي سيقدمها التدريب. 
بدوره هينن، أكد على أنه تم العمل مع الكثير من المؤسسات ولكن وزارة شؤون المرأة لها وضع خاص ومميز في هذا الموضوع لأنها تختص بقضايا شؤون المرأة، نتأمل من خلال هذا التدريب أن نعزز آليات العمل لتعزيز حقوق المرأة والإنسان. 
من الجدير بالذكر بأن التدريب لمدة يومين 17 و 19 نوفمبر، يهدف إلى رفع قدرات عدد من كادر الوزارة ويتضمن التدريب مجموعة من الموضوعات منها الآثار المترتبة على انضمام دولة فلسطين إلى الاتفاقيات الدولية لحقوق الانسان والنهج القائم على حقوق الإنسان في التخطيط والبرامج وغيرها .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق