اغلاق

لقاء قمة ثلاثي بين نتنياهو ووزيريْ الخارجية البحريني والأمريكي

عُقد ، مساء اليوم الأربعاء ، لقاء قمة ثلاثي تاريخي جمع كلا من رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ووزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو ووزير الخارجية البحريني الزياني.


تصوير مكتب الصحافة الحكومي

وأكد المجتمعون أن "العلاقات الإسرائيلية البحرينية تتقدم وتتعمق يوما بعد يوم! ".
وكان وزيرا الخارجية البحرني عبد اللطيف الزياني والأمريكي مايك بومبيو ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، قد أكدوا أثناء مؤتمر صحفي مشترك في القدس، على أهمية اتفاق السلام بين المنامة وتل أبيب.
ووصف الزياني أثناء المؤتمر الصحفي المشترك الذي عقد في القدس، الزيارة بالتاريخية، مؤكدا "أن اللقاءات التي عقدها اليوم مع نظيره الإسرائيلي غابي أشكنازي والرئيس رؤوفين ريفلين كانت مشجعة جدا " .
وأكد الزياني وجود خطة لإطلاق نظام التأشيرات الإلكترونية بين البحرين وإسرائيل اعتبارا من مطلع ديسمبر، لافتا إلى أن العمل جار على تسيير 14 رحلة جوية مباشرة أسبوعيا بين الدولتين.
كما أعلن الوزير عن تطلع البحرين وإسرائيل إلى تبادل فتح السفارات.
وأعرب الزياني عن قناعته بأن التعاون المشترك بين البحرين وإسرائيل سيعود بالسلام على المنطقة ككل، مشيرا إلى أن السلام الحقيقي في الشرق الأوسط يحتاج إلى تسوية الصراع الإسرائيلي-الفلسطيني.
وتابع أنه يؤكد في جميع لقاءاته على ضرورة تسوية هذا النزاع، داعيا طرفيه إلى استئناف التفاوض على "حل الدولتين القابل للحياة، بالتوافق مع تطلعات المجتمع الدولي".

نتنياهو: هذا اليوم لم يكن سيأتي دون ترامب
من جانبه، أشار نتنياهو في كلمته خلال المؤتمر إلى أهمية دور إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في التطبيع بين إسرائيل والبحرين، واصفا العلاقات بين الدولة العبرية والولايات المتحدة بأنها "صداقة ثابتة في كافة الأزمنة".
وأكد نتنياهو أن كثيرا من الاتصالات جرى بين إسرائيل والبحرين في السنوات الأخيرة، مضيفا: "لكن بصراحة لم يكن هذا اليوم سيأتي ولم يتم توقيع اتفاقات أبراهام دون الدعم الحيوي والزعامة من قبل ترامب".
وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي إن زيارة وزير الخارجية البحريني إلى بلده تشكل "حجر أساس آخر في طريق السلام" الثنائي والإقليمي، مشيرا إلى أن السلام بين الطرفين مبني على أساس متين من القيم والمصالح المشتركة، منها احترام الماضي واحتضان المستقبل.

بومبيو: اتفاقات التطبيع مؤشر على زيادة عزلة إيران
بدوره، شدد بومبيو على أن اتفاقات التطبيع التي أبرمتها إسرائيل في الأشهر الأخيرة مع عدد من الدول العربية تمثل مؤشرا على تضاؤل نفوذ إيران في المنطقة.
وأعلن وزير الخارجية الأمريكي أن تلك الاتفاقات تفتح فرصا رائعة للتنمية التجارية والاقتصادية وتعطي زحفا للسلام في المنطقة، مضيفا: "تشير هذه الاتفاقات لللاعبين الخبيثين مثل إيران أن نفوذهم في المنطقة يتضاءل وتزداد عزلتهم، وسيبقى ذلك كما هو ما يم يغيروا نهجهم".
ولفت بومبيو إلى أن فتح الخطوط الجوية بين إسرائيل والبحرين والإمارات يصب في مصلحة حرية العبادة من خلال منح أداء الصلاة في المسجد الأقصى بالنسبة للمسلمين من الدولتين الخليجيتين.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق