اغلاق

رئيس يافة الناصرة: العشرات عادوا من تركيا ونقلوا العدوى - منسق الكورونا: سنوصي بالحجر بالفنادق

عقد بروفيسور نحمان أش، منسق شؤون الكورونا ، اليوم السبت ، جلسة في يافة الناصرة، حيث التقى رئيس المجلس المحلي ماهر خليلية ومسؤولين آخرين، لبحث
Loading the player...

التطورات المتعلقة بانتشار فيروس الكورونا في البلدة والاغلاق المفروض على القرية، الذي يدخل حيز التنفيذ اليوم السبت .

 ماهر خليلة :  90% من الإصابات جاءت من خارج البلاد
رئيس مجلس يافة الناصرة ماهر خيليلة قال :"
- 90% من الإصابات جاءت من خارج البلاد ،اكتشفنا العشرات ممن عادوا من تركيا ونقلوا العدوى لآخرين، حتى نعلم بهم يكون قد مر أسبوع او اكثر .
- نحن ملاصقون للناصرة وجزء لا يتجزأ منها بوجود احياء مشتركة بين الناصرة ويافة الناصرة. لا يوجد سيطرة داخل البيت نفسه، فتجد احد الافراد  مسجل انه من الناصرة والآخر من يافة الناصرة، وهذا يصعب متابعة الامر.
- بالنسبة للمدارس فتحناها كما يجب وبعد بضعة أيام اكتشفنا ان معلمات من خارج البلد ونقلوا العدوى الى بعض الطلاب واغلقنا جهاز التعليم ،وهذا جزء من الصعوبات.
- شارع 75 يربط بين حفا والناصرة وهو شارع حيوي، وهذا يشكل ضغطا علينا، فالكثير من المركبات تمر منه ويؤدي الى دخول اشخاص من خارج البلد.
- يجب إقامة فحوصات للكورونا داخل القرية لا ان نتوجه الى الناصرة، فهذا يقلل من عدد الفحوصات" . 

"على الناس ان يتعاونوا "
من جابنه ، قال البروفيسور اش : " الكثير من الناس يعانون ليس صحيا فحسب وانما أيضا على مستوى أماكن العمل والجوانب الاجتماعية وغيرها، فكل شيء تضرر بسبب ازمة الكورونا. آمل ان يكون هنالك لقاح جيد في الأشهر القريبة.  سنخرج  من هذا ولكن  قبل ذلك، هنالك عدة اشهر يجب ان نتعامل خلالها مع الازمة. كلنا في نفس القارب، يافة الناصرة والناصرة ووزارة الصحة والشرطة والجبهة الداخلية ومختلف الجهات.
انتم قريبون من الناصرة وتقريبا نفس البلد وانتم تتأثرون من المدينة الكبيرة، وكل هذه المنطقة ارتفع فيها عدد الاصابات بشكل كبير. نحاول التعامل مع كل هذه المنطقة".
وأضاف اش :" عدة بلدات في المنطقة دخلت الى الاغلاق، اكسال كانت في اغلاق والرينة والناصرة والآن وصلكم (يافة الناصرة). التعامل مع هذا المرض ليس معقدا ولكنه يتطلب تعاونا من قبل الأهالي.  الامر لا يمر بمجرد اصدار تعليمات وللأسف الشديد ، التعاون ليس في افضل حال، لا في الحياة اليومية ولا عندما يكون هنالك مرضى ، والناس لا يتعاونون بكل ما  يتعلق بالحجر الصحي ولا يجرون فحوصات  بشكل كاف وهذا تحد كبير لنا جميعا".

‘قد نقترح ان يكون الحجر الصحي للعائدين من تركيا في الفنادق‘
وأضاف اش :" علينا ان نوعي الجمهور لأهمية اجراء الفحوصات والحفاظ على التعليمات. لو حافظ الجميع على التعليمات لما كنا في اغلاق اليوم، ولفتحنا مرافق أخرى . الى جانب التوعية لا بد من تطبيق القانون والشرطة تقوم بعمل جيد لكن يجب تطبيقها بشكل اكبر.
بالنسبة لشارع 75 يجب فحص هذا الموضوع واذا ما كان يجب وضع خطة خاصة. بالنسبة لمن يسافرون الى الخارج، اسمع هذا في كل مكان حول العودة من تركيا ، وسنرفع هذا الى الحكومة لتوفر حلا، ولعل الحجر الصحي للعائدين يكون في فنادق وليس في البيوت " .

  


تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق