اغلاق

بعد أشهر من التعلّم عن بُعد: طلاب الثانوية يعودون لمدارسهم

بعد اشهر طويلة من التعلّم عن بعد عبر الـ "زوم"، وانقطاع العلاقات الاجتماعية بين الطلاب، فضلا عن التوتر والتخوفات قبل امتحانات البجروت، يعود اليوم الاحد، نحو 400
بعد أشهر من التعلّم عن بُعد: طلاب الثانوية يعودون لمدارسهم
Loading the player...

 

ألف طالب، هم طلاب المرحلة الثانوية (العاشر حتى الثاني عشر)  الى مدارسهم للتعلم في مجموعات صغيرة (كبسولات)، بعد ان سبقهم الى ذلك الاسبوع الماضي طلاب صفوف الخامس والسادس.
ومن المنتظر ان ينضم اليهم في العودة للتعليم الوجاهي داخل المدارس ، يوم الاحد القادم، نحو 423 ألف طالب، هم طلاب المرحلة الإعدادية (السابع حتى التاسع)، لكي تكتمل عملية عودة الطلاب الى مقاعد الدراسة. 
ويشعر معظم الطلاب بالحماسة والفرح لعودتهم الى المدارس، وجزء منهم يأمل ان يتم توسيع التعليم الوجاهي الى جميع أيام الأسبوع وليس فقط ليومين، وان يستمر ذلك حتى نهاية العام الدراسي.

تخوفات رغم الفرحة
مع ذلك  ورغم فرحة العودة، لا يخفي كل من الطلاب والمعلمين  تخوفاتهم، من حالة الضبابية التي يجدون أنفسهم فيها ، خاصة في ظل الحديث عن اغلاق ثالث محتمل، وأيضا من صعوبة تنفيذ خطة العودة التي وضعتها وزارة التربية والتعليم ووزارة الصحة بموجب "الكبسولات".
بالإضافة إلى ذلك، أعرب العديد من المعلمين عن قلقهم من احتمالات زيادة معدلات الإصابة بالأمراض بسبب العودة إلى المدرسة.
وسبق ان اعرب عدة مديري مدارس ومعلمين، عن صعوبات محتملة، بالسماح للطلاب بالتواجد في مجموعتين فقط، وأن المعلم الواحد يمكنه تعليم 4 مجموعات فقط. ويرون بأن هذا الامر قد يسبب حالة من البلبلة، كما انه قد ينشأ وضع يكون فيه عدد من الطلاب لا يتعلمون كافة المواضيع، او يتعلمونها بشكل جزئي.      

 
طلاب المرحلة الثانوية في رهط والجنوب يعودون الى مدارسهم  - تصوير : موقع بانيت وصحيفة بانوراما


 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق