اغلاق

كيفية زيادة الحديد في الجسم وأهم مصادره الطبيعية

يمتلئ جسم الإنسان بالعديد من العناصر الهامة التى لا يمكن العيش بدونها، وأي نقص في هذه العناصر يجعل الجسم ليس في حالته الطبيعية، ويؤثر على مهامه اليومية،


صورة للتوضيح فقط - iStock-Nutthaseth-Vanchaichana

والحديد يعتبر من أهم تلك العناصر الموجودة بالدم، فهو عنصر أساسي لإنتاج الطاقة، ويقوم بالعديد من الوظائف العضوية الأخرى، لذا يجب أن يحافظ الجميع على نسب الحديد الطبيعية في جسمه.

130 مايكرومول لتر في الدم، هي النسبة الطبيعية التى يجب أن تكون موجودة من الحديد في الدم، بحسب خبراء التغذية، وإذا ما ارتفعت تلك النسبة عن حدها الطبيعي في الدم يكون الأمر خطيرًا، لأن النسب الزائدة تتحول جميعها لتُخزن داخل الكلى، عضلة القلب والغدد الصماء أيضًا، ويكون للخصيتين لدى الرجال نصيب من هذه الزيادة أيضًا، مما قد يصيبهم بالأمراض، التى تصيب الدم باللزوجة، وبالتالي يشعر الإنسان بالخمول والكسل المستمر، ولكن ماذا إذا ما كان المخزون أقل من الطبيعي؟

نقص الحديد في الدم عن المعدل الطبيعي ينتج عنه خلل في العديد من الوظائف في جسم الإنسان، فالحديد يعتبر أحد أجزاء بروتين الهيموغلوبين المسؤول عن نقل الأكسجين لجميع أنحاء الجسد، فيما لديه دور هام في مساعدة العضلات على تخزين الأكسجين، فيما يدخل الحديد في تكوين بعض أنواع الإنزيمات والهرمونات الهامة للجسم، وإليكم كيفية زيادة مخزون الحديد في الجسم:

زيادة الحديد في الجسم
عملية زيادة الحديد في الجسم، ليس بالمعنى الحرفي للكلمة، ولكنها تعنى إعادة نسبة الحديد في الجسم لمستوياتها الطبيعية، لهؤلاء الذين يعانون من نقص في الحديد بشكل كبير، وهناك العديد من الطرق الطبيعية والعلاجية التى يمكن من خلالها ذلك، ويكون الأمر اعتمادًا على احتياجات جسدك، إضافة إلى توصيات الطبيب المختص، فعليك في البداية معرفة سبب نقص الحديد فهذا هو أساس العلاج.

النظام الغذائي
يمكن أن يؤثر النظام الغذائي الذي اعتدت عليه يوميًا، على نسبة الحديد في الدم، فهناك أطعمة لا تعطي جسمك ما يحتاج من نسب الحديد المطلوبة، وهنا يتدخل الأطباء لتحديد بعض العناصر الغذائية التى هي مصادر للحديد، وأبرزها: «اللحوم، الأوراق الخضراء، الخبر المدعم بالحديد، والبقوليات، مثل الفاصولياء والبازلاء والعدس»، وهناك مشروبات من شأنها التأثير على نسبة الحديد لذا يُنصح بتقليلها، وهي: «القهوة، الشاي، الحليب ومشتقاته»، وهذا هو الجزء الأسهل في الأزمة، وعليك الالتزام به قبل الاعتماد على الأدوية.

مكملات الحديد تتلف الجسم في دقائق
إن تناول مكملات الحديد الغذائية هو النوع الأكثر شيوعًا من علاج نقص الحديد، ولكن يجب استشارة طبيب قبل الحصول على مكملات الحديد، لأن النسب التى سوف تزيد عن حاجة جسمك قد تؤدى لتلف بعض أعضاء الجسم، فالأمر قد يأخذ منك من 90 إلى 180 يومًا على الأكثر، من أجل إعادة عملية توازن الحديد في الدم، فإذا ما شعرت بأي أعراض قد تبدو غريبة كالإسهال أو الإمساك، عليك تقليل الجرعة أو أخذها مع الطعام، أو حتى تغيير نوع المكمل الذي تحصل عليه، وربما يمكن حقنه عن طريق الوريد.

نصائح لزيادة الحديد في الجسم
- تأكد أولًا أن هناك نقصا في الحديد بالدم، وحدد السبب وبناء عليه سوف تحصل على حاجتك من الحديد عن أي الطرق السابقة.
- تحل بالإرادة الكاملة من أجل حل أزمة نقص الدم لديك، حتى لا تتفاقم الأمور.
- تناول الحديد في المقام الأول عن طريق الغذاء المناسب بشكل يومي.
- يمكنك تناول 18 ملغ من الحديد بشكل يومي، ولكن لا يمكنك أن تزيد الكمية عن ذلك قبل استشارة الطبيب.
- نقص الحديد الشديد يدفع الأطباء لنصيحة المرضى بتناول مكملات الحديد العلاجية، التى ترفع نسبة الحديد في الدم.
- لا ينصح خبراء التغذية والأطباء بتناول مكملات الحديد على معدة فارغة، وينصح بتناول ملينات عند أخذها حتى لا تصاب بالإمساك.
- قد يلجأ الأطباء إلى وصف بعض الأدوية التى تساهم في زيادة نسبة الحديد في الجسم.
- احرص على متابعة نسبة الحديد في الجسم بشكل منتظم، من خلال التحاليل الدورية.

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من حياة الشباب اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
حياة الشباب
اغلاق