اغلاق

الحموضة عند الرجال.. شكوى شائعة والعلاج في متناول اليد

حموضة المعدة هي حالة شائعة عبارة عن شعور بألم حارق في الصدر وقد يمتد إلى الحلق نتيجة دفق حمض المعدة إلى المريء، وتعد الحموضة مشكلة شائعة يواجهها معظمنا بشكل يومي،


صورة للتوضيح فقط - iStock-fizkes

وتأتي بشكل خاص بعد تناول الطعام مسببة مذاقا مزعجا في الفم وألما عند البلع، ولكن تكرار ظهورها قد يكون مؤشراً على وجود مشكلة صحية تستوجب العلاج الجاد، فما هو علاج الحموضة في المعدة؟ وما أسبابها؟ وما أعراضها؟

تعريف حموضة المعدة
يوجد عند مدخل المعدة صمام عبارة عن حلقة عضلية يسمى العضلة العاصرة للمريء، يغلق هذا الصمام بمجرد مرور الطعام من خلاله. ولكن إذا لم يغلق تمامًا فسينتقل الحمض المعدي إلى المريء، مسببا حرقة في الصدر تسمى حرقة الفؤاد أو الحموضة (ارتجاع معدي مريئي). 
 
أسباب حموضة المعدة وعوامل الخطر
هناك عدة عوامل وراء حموضة المعدة، أهمها ضعف عضلة صمام الفؤاد التي تربط المعدة بالمريء، وتعمل على منع ارتداد حمض المعدة والطعام المهضوم إلى المريء، وأكثر سبب شيوعًا للحموضة هو تناول الأطعمة غير الصحية.

وهذه بعض عوامل الخطر التي تزيد من حموضة المعدة:

• السمنة، إذ أن تراكم الدهون في البطن يضغط على المعدة ويضعف عضلة صمام الفؤاد.

• تناول أنواع معينة من الأطعمة أو المشروبات، مثل: الكافيين، والمشروبات الغازية، والبصل، ومعجون الطماطم.

• تناول وجبات عالية بالدهون، لأن المعدة تأخذ فترة أطول للتخلص من الحمض بعد هضم هذه الأغذية الدسمة.

• التدخين.
• النوم بعد الأكل مباشرة.
• تناول بعض أنواع الأدوية مثل: أدوية علاج الربو، أو بعض أنواع المضادات الحيوية، أومضادات الاكتئاب أو أدوية ضغط الدم وغيرها.
• بعض الحالات المرضية، مثل: الفتق الحجابي، أو الربو، أو خزل المعدة.
• الاجهاد الجسدي والضغوطات النفسية.
• الإصابة بالميكروب الحلزوني للمعدة.
علاج الحموضة بطرق طبيعية
عندما تكون الأعراض خفيفة، تساعد العلاجات المنزلية في علاج الحموضة والتحكم في الارتجاع الحمضي ببعض التغييرات في نمط الحياة، ولكن إذا كانت شديدة أو مزمنة فيجب استشارة الطبيب فورا لأنها قد تسبب مشاكل صحية أخرى أو تخفي أمراضا خطيرة.
 
السبب الرئيس للحموضة هو نمط  الحياة، وبالتالي فإن تغيير نمط الحياة، قد يكون ذا فعالية في علاج الحموضة دون الحاجة إلى تناول الأدوية، على سبيل المثال:
• تقليل الوزن، فهذا يخفف من الضغط على المعدة.
• الإقلاع عن التدخين، إذ ان للتدخين دورا في تهيج الجهاز الهضمي.
• تناول وجبات صغيرة الحجم تساعد على علاج الحموضة.
• تجنب أخذ قيلولة بعد الوجبات، وأن يكون الوقت ما بين تناول وجبة العشاء والنوم لا يقل عن 3-4 ساعات.
• تجنب مصادر الكافيين، كالقهوة والشوكلاتة.
• تجنب المقالي والأطعمة الدهنية الدسمة والحارة، واختيار الأغذية قليلة أو خالية الدسم، كالحليب خالي الدسم، والبعد عن الزبدة والحلويات، وخفض الكربوهيدرات.

• تغييرطريقة الطهي بالزيوت الكثير والقلي، واستبدالها بشوي الطعام أو السلق أو الطبخ على البخار.
• رفع رأس السرير 20 سم عن طريق وضع قطعة خشب تحته، مما يساعد في تقليل ارتداد حمض المعدة، إذ يفضل أن يكون نصف الجسم العلوي بالكامل مرتفع وليس الرأس فقط.
• مراجعة الأدوية التي تأخذها، فقد تكون هي السبب في تحفيز إفرازات المعدة الحامضية، ويستوجب البحث عن بديل لها بعد استشارة الطبيب.
• الحفاظ على عقلك وجسمك نشيطين، وممارسة الرياضة لحرق السعرات الحرارية وتقليل الوزن.
• تخفيف التوتر ومحاولة الاستراخاء وتصفية الذهن من ضغوط الحياة.
• عدم الإسراع في تناول الطعام لأن هذا يؤدي للحموضة وصعوبة الهضم.
• الإكثار من شرب الماء طوال اليوم، فهذا يساعد في ضبط مستوى الحموضة بالمعدة.
 
وصفات طبيعية تساعد في علاج الحموضة

النعناع: ينصح بمضغ بعض أوراق النعناع المغلي للتخلص من الحموضة.
الحليب والزبادي واللبن الرائب: شرب كوب من الحليب أو اللبن أو تناول الزبادي بعد تناول وجبة حارة، يقلل من الحموضة.
الزنجبيل: من التوابل التي تعالج الحموضة، ولذلك ينصح بإضافته إلى الطعام.
اليانسون والعسل: من المشروبات الفعالة في علاج الحموضة، فيضاف الماء المغلي إلى اليانسون  مع العسل ويشرب دافئا.
ماء جوز الهند: من المعروف أنه يهدئ الجهاز الهضمي.
عصير البطيخ: اشرب كوبا من عصير البطيخ مع وجبة الإفطار صباحا.
عصير الليمون الطازج: الليمون قبل الغداء بساعة على الأقل يقلل الحموضة.
أوراق الريحان: غليها في الماء وشربها كثيرًا لتقليل ارتداد الحمض.
الموز مع الخيار واللبن: يعطي شعورا فوريا بالراحة من الحموضة.
القرنفل: مضغ فص قرنفل يساعد في علاج الحموضة.
القرفة: تعمل كمضاد طبيعي للأحماض، وتحسين عملية الهضم والامتصاص بالمعدة، والتخلص من الحموضة والتهابات الجهاز الهضمي.
الكمون: رائع في علاج الحموضة وآلام المعدة.
مضغ العلكة: مضغ علكة خالية من السكر لمدة نصف ساعة بعد الوجبات  يحفز إفراز اللعاب الذي يعمل على معادلة الحموضة.
 
أسرع علاج للحموضة

• استخدام الوصفات الطبيعية التي تساعد في علاج الحموضة السابق ذكرها.
• تناول بعض الأدوية التي تساعد في علاج الحموضة بعد استشارة الطبيب.
• إجراء تنظير للمعدة، وذلك في حالة استمرار الحموضة بعد تناول الأدوية، فقد يلجأ الطبيب لإجراء المنظار لمعرفة السبب الرئيسي وراء هذه الحموضة وبالتالي يسهل علاجها.
• استشارة الطبيب لأنه يمكن الخلط بين الانسداد الرئوي والالتهاب الرئوي والنوبات القلبية وآلام جدار الصدر وغيرها من شكاوى الصدر مع الارتجاع الحمضي.
 
علاج الحموضة جراحيا
 لا تلجأ لخيار علاج الحموضة جراحيا إلا في ثلاث حالات:
1- الإصابة بمريء باريت (Barrett's esophagus).
2- الارتجاع المُسبّب لبحة صوت، أو أزير عند التنفس، أو التهاب رئويّ.
3- وفي حالة عدم الاستجابة لخيارات علاج الحموضة بشكل طبيعي، وبعد استشارة الطبيب.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من حياة الشباب اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
حياة الشباب
اغلاق