اغلاق

رئيس بلدية الخليل يجتمع مع الشيوخي وابو ميالة

استقبل رئيس بلدية الخليل القائد الوطني تيسير ابو اسنينة امين عام اللجان الشعبية الفلسطينية ورئيس جمعية حماية المستهلك الفلسطيني المهندس عزمي الشيوخي


صور من
المهندس عزمي الشيوخي

والقيادي الفتحاوي عيسى ابو ميالة، بحضور عضو المجلس البلدي الاستاذ عبد ابو اسنينة ورئيس الجمعية الفلسطينية لمكافحة التدخين والتثقيف الصحي الحاج ماجد الشيوخي ورجل الخير والاصلاح المقدم سامي ابو ميالة ابو اسنينة والاعلامي القدير الاستاذ وائل الشيوخي .
وناقش المجتمعون دور البلديات في الحفاظ على السلم الاهلي والامن الاجتماعي وتوفير الخدمات البلدية والمحلية اللازمة للمواطنين لتعزيز صمودهم وثباتهم في اماكنهم لمواجهة التحديات والاخطار الاحتلالية والاستيطانية وبرامج الضم والتوسع والتهويد والتطهير العرقي والتهجير القصري لاهلنا الصامدين في مواجهة التهويد خصوصا في المنطقة الجنوبية وفي محاذات البؤر الاستيطانية والمستوطنات .
وشرح رئيس المجلس البلدي القائد تيسير ابو اسنينة انجازات البلدية واستمرار عملها وتقديمها الخدمات للمواطنين والمؤسسات برغم استمرار وجود جائحة كورونا .
واضاف رئيس البلدية انه تم تنفيذ كل ما جاء في برنامجه الانتخابي بنسبة130% وان شبكة المياه في المدينة اصبحت مرفوعة على الكمبيوتر وعلى النت على الشاشة ونعرف الكترونيا كل سنتيمتر من الشبكة .
واضاف لقد انجزنا 140 كيلو متر من مواسير المياه الجديدة وايضا في تحسين خطوط المياه اضافة الى رفع كمية المياه للضعف .
واوضح ان "الاحتلال يسعى لضرب التعليم وهدم الأسرة واضعاف القدوات والنماذج ونحن نقول كما قال عمر ابن الخطاب اميتوا الباطل بتجاهله" .
واكد ان المجلس البلدي يعمل على تشكيل مجلس استشاري من مؤسسات المدينة وشخصيتها الوطنية لمساعدة المجلس البلدي على تقديم خدماته بافضل جودة .
واشار الى ان جلالة الملك عبد الله ملك المملكة الاردنية الهاشمية الشقيقة قد خص مدينة الخليل بمستشفى ميداني يرافقه 70 كادر طبي وصحي اردني لخدمة الخليل واهلها .
ومن جهته طالب امين عام اللجان الشعبية المهندس عزمي الشيوخي رئيس البلدية واعضاء المجلس البلدي الاستمرار في تقديمهم للخدمات الى المواطنين دون اي ابطاء او تاخير .
واوضح الشيوخي ان البلديات يقع على عاتقها مسؤوليات كبيرة في الحفاظ على السلم الاهلي والامن الاقتصادي والامن الاجتماعي وتحقيق الصحي والامن القومي العام لشعبنا بالشراكة والتعاون مع جميع جهات الاختصاص والمؤسسات والمواطنين .
واشاد بإنجازات ونجاحات المجلس البلدي الحالي برغم وجود كل العوائق والصعوبات الناتجة عن تقسيم الاحتلال للمدينة وتقطيع اوصالها .
وشدد على الدور الهام للبلدية في تعزيز الصمود والتضامن الاسري والاجتماعي والوطني وتوحيد المدينة من خلال تقديم خدماتها للاهلنا جميعا دون تمييز .
واشاد الشيوخي بالدور الكبير للاجهزة الامنية والشرطية وللمحافظين من اجل توفير الامن والامان لابناء شعبنا مشيرا الى الانجازات الكبيرة التي تحققت مؤخرا وخصوصا التي حققها العميد موسى عبد الله جرادات مدير عام السلم الاهلي والامن الاجتماعي في المؤسسة الامنية بفترة قياسية بعد تعيينه مسؤلا عن هذه المهمة مؤخرا بالعمل الدؤوب وبجهوده المتواصلة ليل نهار بكل ما يلزم من برامج وتشبيك علاقات للوصول للتعاون والشراكة بين جميع الجهات الامنية والرسمية والوطنية والاهلية المختصة بالحفاظ على السلم الاهلي كمهمة مجتمعية وحكومية في نفس الوقت .
واستذكر الشيوخي وابو ميالة خلال الاجتماع الدور الوطني الكبير لرئيس البلدية تيسير ابو اسنينة ودوره في مراحل الثورة وانه رفيق الدرب واحد قادة عملية الدبويا الشهيرة التي لقنت الاحتلال درس بان اهل الخليل لن يتنازلون عن ذرة تراب من ترابها للمحتلين .
واشار المجتمعون الى ضرورة انهاء ظاهرة فوضى السلاح والظواهر السلبة وان السلاح لا يعقل ان يستخدم لاثارة الفوضى وضد بعضنا البعض من قبل الخارجين عن القانون .
وفي نفس الاطار اكد القيادي الفتحاوي عيسى ابو ميالة على اهمية دور بلدية الخليل في الحفاظ على السلم الاهلي وضرورة ان تقوم كل مؤسسة بدورها حتى يتحقق الامن والاستقرار لجميع المواطنين بالمدينة .
وثمن القيادي ابو مياله جهود المجلس البلدي المتواصلة في خدمة المواطنين وتنفيذها لمشاريع الطرق والمياه والانارة وجميع انواع الخدمات البلدية بجودة عالية مؤكدا ان بلدية الخليل نموذج يحتذى به في التنظيم والادارة وجودة الخدمات .
وطالب ابو ميالة المجلس البلدي وضع خطه سريعه وتنفيذها لحل الازمه المرورية التي أصبحت طوال أيام الأسبوع وهذا لا يأتي إلا من خلال فتح شوارع جديده أو من خلال جسور وانفاق كما أكد أن المنطقه الجنوبيه تضررت من تقسيم المدينه ويجب الاهتمام بها ودعمها بالخدمات وفتح المؤسسات فيها لتعزيز صمود اهلها وتعويضهم من خلال الاهتمام بالمنطقة وشوارعها شاكرا بلدية الخليل على تنفيذ شارع المنطقه الصناعيه ومدخل قلقس .
وفي نهاية الاجتماع تم الاتفاق على الاستمرار بالتعاون والتناغم في الاداء والعمل المشترك لكل ما يسهل حياة اهلنا في المدينة وبكل ما يعزز صمودهم ويحافظ على السلم الاهلي والامن الاجتماعي .





استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق