اغلاق

المركز الفلسطيني ينفذ ورشة عمل حول فيلم ‘منشر غسيلو‘

نفذ المركز الفلسطيني للاتصال والسياسات التنموية ، ورشة عمل تخللها عرض فيلم من إنتاج واخراج فلسطيني تحت عنوان "منشر غسيلو" للمخرجتين آلاء الدسوقي وأريج أبو عيد


صورة من المركز الفلسطيني للاتصال والسياسات التنموية

في مدرسة ذكور الفوار الأساسية بمشاركة البرلمان الطلابي المدرسي حيث أدارت الحوار بنجاح الميسرة آية أبو ميالة.
تم هذا النشاط من خلال مشروع "يلاّ نشوف فيلم!" مشروع شراكة ثقافية -مجتمعية تديره مؤسسة "شاشات سينما المرأة" بالشراكة مع "جمعية الخريجات الجامعيات غزة" وجمعية "عباد الشمس لحماية الإنسان والبيئة" بدعم رئيسي من الاتحاد الأوروبي ودعم مساند من CFD السويسرية وصندوق المرأة العالمي".
تتناول أحداث "منشر غسيلو" التي سردت بأسلوب ساخر، جزءاً من قاموس التحرش الجنسي اللفظي الذي تتعرض له المرأة، مهما ارتدت من ملابس، بالإضافة إلى الانتهاك البصري الذي يعرّيها مهما غطت نفسها،  فتعرض المرأة لهذه التحرشات لا يتعلق بما ترتدي.
ركز الحوار حول أن المرأة في المجتمع العربي بشكل عام طالما تعرضت للتحرش ودائماً يرتبط سبب التحرش إلى الملابس التي ترتديها المرأة لا المتحرش، حيث لا ينظرون إليها كضحية للتحرش وإنما الجلاًدة والمسببة للتحرش. ولكن في حقيقة الأمر لا يوجد أي علاقة بين الاثنين (الملابس والتحرش) حيث أن المرأة في المجتمع العربي تعتبر أكثر "حشمة" من نظيرتها في المجتمعات الأخرى ومع ذلك فإن معدلات التحرش والاغتصاب أعلى في المجتمعات العربية من المجتمعات الأخرى.
وفي نهاية الحوار، أوصى الطلبة المشاركون بضرورة عرض الفيلم على الذكور من فئات عمرية مختلفة بالإضافة إلى ضرورة إنتاج واخراج أفلام أخرى ذات صلة بموضوع التحرش والاغتصاب لكونها طريقة من إحدى الطرق التي من شأنها تخفيض معدلات التحرش.

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق