اغلاق

المركز الفلسطيني يعقد حواراً اجتماعياً في مدارس مخيمات جنوب الضفة الغربية

الخليل – عقد المركز الفلسطيني للاتصال والسياسات التنموية ، حواراً اجتماعياً تخلله عرض فيلمين من إنتاج واخراج فلسطيني تحت عنوان "ورود منسية"


صور من المركز الفلسطيني للاتصال والسياسات التنموية

للمخرجة راية عروق وفيلم "أقدام صغيرة" للمخرجة إيناس عايش في مدرستي بنات العروب الأولى وذكور عايدة بمشاركة البرلمان الطلابي المدرسي حيث أدارا الحوار بنجاح الميسرين أحمد الكرنز وعبد الله النجار.
وقد تم هذا النشاط من خلال مشروع "يلاّ نشوف فيلم!" مشروع شراكة ثقافية -مجتمعية تديره مؤسسة "شاشات سينما المرأة" بالشراكة مع "جمعية الخريجات الجامعيات غزة" وجمعية "عباد الشمس لحماية الإنسان والبيئة" بدعم رئيسي من الاتحاد الأوروبي ودعم مساند من CFD السويسرية وصندوق المرأة العالمي".
تروي أحداث فيلم "ورود منسية" حول كيف أن تربط بعض المراهقات فكرة الزواج بالسعادة - تفرح بثوب الزفاف، والأزهار، والخاتم، وتنسى أو تتناسى المسؤولية التي تلقى على عاتقها كونها أصبحت امرأة. بينما تدور أحداث فيلم "أقدام صغيرة" حول علاء المهرج الذي يحلم أن يعيش عيشة طبيعية مثل بقية الناس. فعلى الرغم من سخرية الناس منه بسبب قصر قامته كونه "قزم"، إلا أن سعادته تنبع من رسم البسمة على وجوه الأطفال.
ركز الحوار حول فكرة السعادة بكافة معانيها وأشكالها وما يرتبط بها وما يحجبها. فالسعادة ترتبط مع عالم الواقع لا عالم الأحلام فقط؛ فعلى الشخص أن يكون قادراً على استيعاب ذلك حتى لا تتحول السعادة إلى تعاسة وأن يكون قادراً على معايشة الواقع الذي تجلبه السعادة من مسؤوليات وواجبات. كما أن السعادة تنبع من الداخل ومن شأنها أن تدفعك نحو الشعور بالرضا والذات وأن الواقع قد يخيبك أحياناً ولكنك تستطيع أن تسيره نحو سعادتك وسعادة غيرك.
وفي نهاية الحوار، أوصى الطلبة المشاركون بضرورة عرض الفيلم على مدارس أخرى حتى تعم الفائدة ورغبتهم في مشاهدة أفلام أخرى ذات صلة بشعور الشخص بالرضا والثقة بالنفس.

 

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق