اغلاق

أطفال بدون كهرباء - لجنة حقوق الطفل البرلمانية تناقش ربط بيوت البلدات العربية بالكهرباء

نقل لكم موقع بانيت في بث حي ومباشر، وقائع الجلسة الخاصة للجنة حقوق الطفل البرلمانية حول ربط البيوت في البلدات العربية بالكهرباء،


صور وصلت لموقع بانيت من المكتب البرلماني للدكتور يوسف جبارين

تحت عنوان " أطفال يعيشون في بيوت بدون كهرباء ".
وعقدت هذه الجلسة بمبادرة عضو الكنيست د. يوسف جبارين من الجبهة – القائمة المشتركة .
وقال د. يوسف جبارين قبيل بدء الجلسة أنه " من المهم التأكيد أن هنالك 45 الف بيت عربي غير موصول بالكهرباء، مما يعني وجود مئات الالاف من المواطنين العرب الذين لا يوجد لديهم ارتباط رسمي بشبكة الكهرباء ".

" أمر ضروري بشكل خاص في فترة الكورونا "
وافتتح عضو الكنيست د. يوسف جبارين بتوجيه التحية للمشاركين في الجلسة، سواء في قاعة اللجنة أو عبر " الزوم ".
وقال د. يوسف جبارين " ان الكثير من البيوت غير موصولة بشبكة الكهرباء بسبب استمارة رقم 4. وان الارتباط بالكهرباء هو أمر ضروري وهام خاصة في فترة الكورونا، وفي ظل العمل والتعلم عن بعد ".
كما أشار د. يوسف جبارين " انه من غير المعقول اننا نعيش في بداية القرن الـ 21 ومئات الالاف من المواطنين في البلاد غير مربوطين بشبكة الكهرباء".
ووفقا للنائب جبارين " فان المعطيات المتوفرة من مضر يونس رئيس اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية، فان 45 الف بيت عربي غير موصول بجهاز بالكهرباء، على خلفية مشاكل بالترخيص، وانه في أم الفحم هنالك على الاقل 2000 بيت غير موصولة بالكهرباء بشكل رسمي ".
وقال د. جبارين " اننا نتحدث عن مئات الاف المواطنين الذين يعيشون مع ارتباط للكهرباء بشكل غير آمن ".
واوضح جبارين " أن البيوت التي تعاني من هذه المشكلة ورغم عدم ترخيصها الا انها غير مهددة بالهدم، لذا بالامكان حل مشكلة ارتباطها بالكهرباء".

" هذه القضية تذكرني بجولة في جنوب افريقيا "
من جانبها، قالت عضو الكنيست عايدة توما – سليمان :" من حق الاطفال الذين يعيشون في هذه البيوت الحصول على ارتباط بشبكة الكهرباء. هذه الجلسة تذكرني بجولة في جنوب افريقيا والتي اطلعنا خلالها عن الحقوق الاساسية التي تم وضعها بعد سقوط الابرتهايد، وهناك مكتوب بشكل واضح حول حقوق الناس بالبناء والمسكن والحصول على الماء والكهرباء، فهذا حق انساني أساسي .. نحن هنا نستذكر عن وقوع حرائق في بيوت جراء الارتباط غير الامن بالكهرباء، ومنها حالات انتهت بالوفاة وبمصائب".

" عشرات الاف المباني في البلدات العربية بدون ارتباط رسمي بالكهرباء"
وقالت ايالا الياهو من مركز الابحاث  في الكنيست :"  نحن نتحدث عن عشرات الاف المباني في بلدات عربية غير موصولة بشكل رسمي بالكهرباء، بسبب مشاكل بالترخيص. هذا يتمثل بكوابل يتم مدها بشكل غير آمن، وبخطر على الناس. هنالك انقسام بين الجهات المختلفة في كيفية التعامل مع هذه القضية. حاليا هنالك امكانية لطلب الارتباط بالكهرباء حسب البند " 175 أ ح " من قانون التخطيط والبناء، لكن القليل من الاوامر صدرت بناء على هذا البند من وزير الداخلية. شركة الكهرباء تتحدث عن مشاكل في تنفيذ هذا الامر ".

" مرضى بالنسبة لهم الكهرباء أمر ضروري للبقاء على قيد الحياة "
كما تحدث بالجلسة مضر يونس رئيس اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية عبر " الزوم " حيث قال :" هذا موضوع مهم جدا جدا. نحن نتحدث عن حوالي 45 ألف بيت لا يستطيعون الحصول على ارتباط بالكهرباء. الحلول لدى هؤلاء الناس هو الارتباط بالكهرباء بواسطة بيوت اخرى أو الحصول على الكهرباء من مولدات كهرباء بديلة مثل عن طريق الشمس. الناس يعتمدون على جيرانهم للحصول على الكهرباء. في فترة الشتاء المعاناة تزداد وأيضا في الصيف. هذا ضرر اقتصادي ومسّ بجودة الحياة.. لدينا اناس مرضى بحاجة لأجهزة تنفس وغيرها، والكهرباء بالنسبة لهم امر ضروري جدا جدا للبقاء على قيد الحياة ".

د. سمير محاميد يعرض رسالة طالبة من أم الفحم
أما د. سمير محاميد رئيس بلدية أم الفحم فقال خلال الجلسة التي شارك بها عبر تطبيق " الزوم " : " نحن نتحدث عن حقوق الاطفال والاولاد لذا سأعرض عليكم رسالة تلقيتها من طالبة من منطقة " العيون " في ام الفحم، التي تشتكي من انقطاع الانترنت في البيت بسبب ارتباط بيت عائلتها بالكهرباء من بيت الجيران ... هذه الرسالة تحكي قصة الكثير من طلابنا ".

" قانون كامينتس لم يُلغى "
ثم تحدثت ممثلة وزارة القضاء في الجلسة المحامية كرميت يوليز :" هذه قضية مهمة وترتبط بالحياة اليومية للناس. في مكتب ايرز كامينتس تجري الكثير من الجلسات حول هذا الموضوع، من أجل التوصل لحل لهذه البيوت. نأمل ان يتم غدا تبني التقرير الذي سيقدم للحكومة والذي من شانه ان يحل الكثير من المشاكل، بما في ذلك الارتباط بالكهرباء... قانون كاميينتس لم يلغى انما تمت حتلنته بحيث تم وضع قسم من البيوت في آخر لائحة التعامل مع البيوت غير المرخصة ".

" على الحكومة ان توفر للطلاب الانترنت والكهرباء "
أما ممثلة قيادة اولياء امور الطلاب القطرية في الجلسة، تسوفيت جولان، فقالت :" اذا قررت دولة اسرائيل ان يتم التعلم من البيوت في فترة الكورونا، لذا فان الحكومة عليها حل هذه المشكلة. اذا قررت الدولة ان يتم التعلم من البيت على الحكومة ان توفر له الانترنت والكهرباء. بشكل فعلي هنالك أولاد لا يتعلمون .. انا لا اتحدث سياسة انما اتحدث عن حقوق أطفال ".

" نتناول هذه القضية منذ سنوات "
عضو الكنيست اسامة السعدي قال خلال الجلسة :" نحن نتناول هذه القضية منذ سنوات. عقدنا جلسات لا تعد مع ممثلي الحكومة ووزارة القضاء ووزارة الطاقة. كلي امل ان تتبنى الحكومة تقرير ازالة الحواجز امام المساكن في البلدات العربية، لان في هذا التقرير بند حول ربط البيوت بالكهرباء".










استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق