اغلاق

أعراض نقص الكالسيوم وفيتامين د عند الأطفال

نقص الكالسيوم وفيتامين "د" عند الأطفال، كيف يرتبط الكالسيوم وفيتامين د؟ يعمل الكالسيوم وفيتامين "د" معًا لحماية عظام طفلك، يساعد الكالسيوم في بناء العظام والحفاظ عليها،

 


صورة توضيحية، تصوير: iStock-Liudmila_Fadzeyeva

بينما يساعد فيتامين "د" جسمك على امتصاص الكالسيوم بشكل فعال. لذا حتى إذا كنت تتناولين ما يكفي من الكالسيوم، فقد يضيع إذا كان طفلك يعاني من نقص في فيتامين "د".

ضرورة فيتامين "د" للأطفال
قال الدكتور عمر عبد الحميد أخصائي الأطفال، إن فيتامين "د" ضروري لمساعدة الجسم على امتصاص الكالسيوم استخدامه. في الواقع، لا يستطيع الجسم امتصاص الكالسيوم على الإطلاق بدون بعض فيتامين "د". يأتي فيتامين "د" من مصدرين: بالجلد من خلال التعرض المباشر لأشعة الشمس، ومن النظام الغذائي.
يساعد فيتامين "د" الأمعاء على امتصاص الكالسيوم. ومع ذلك، يجب أولاً تنشيط فيتامين "د" أو "تشغيله" بواسطة هرمون الغدة الجار درقية (PTH). بمجرد تنشيط فيتامين "د"، يعمل على زيادة كمية الكالسيوم التي يمكن أن تمتصها الأمعاء من الطعام بشكل كبير، وأحيانًا تصل إلى مرتين إلى أربع مرات.
يؤدي نقص الكالسيوم في نظامنا الغذائي إلى إجبار الجسم على تناول الكالسيوم من العظام للحفاظ على مستويات الدم الطبيعية، مما يضعف العظام.
فيتامين "د" يساعد جسمك على امتصاص الكالسيوم. الكالسيوم هو أحد اللبنات الأساسية لبناء العظام. يلعب فيتامين "د" أيضًا دورًا في الجهاز العصبي والعضلي والجهاز المناعي.
في الأطفال والبالغين، تشمل أعراض نقص فيتامين (د) آلام العظام أو الرقة، وتشوهات الأسنان، وضعف النمو، وزيادة كسور العظام، وتشنجات العضلات، وقصر القامة، وتشوهات الهيكل العظمي مثل الكساح. "الكساح" هو حالة طبية مرتبطة بنقص فيتامين "د".

يمكن أن يتسبب النقص الحاد في فيتامين "د" لدى الأطفال في مرض يسمى الكساح - وهو اضطراب يضعف العظام ويمكن أن يؤدي أحيانًا إلى تشوهات الهيكل العظمي.
فيتامين "د" بثلاث طرق من خلال بشرتك، من نظامك الغذائي، ومن المكملات الغذائية. يشكل الجسم فيتامين "د" بشكل طبيعي بعد التعرض لأشعة الشمس.

ما الذي يسبب نقص فيتامين "د"؟
يمكن الإصابة بنقص في فيتامين "د" لأسباب مختلفة:
عندما لا نحصل على ما يكفي من فيتامين "د" في النظام الغذائي.
عندما لا يتم امتصاص فيتامين "د" بشكل كافٍ من الطعام (مشكلة سوء امتصاص).
عندما لا نتعرض لأشعة الشمس بشكل كافٍ.

من هو المعوض لخطر نقص فيتامين "د"؟
الرضاعة الطبيعية، لأن لبن الأم مصدر كبير لفيتامين "د".
كبار السن، لأن بشرتك لا تصنع فيتامين (د) عند تعرضها لأشعة الشمس بكفاءة كما كانت عندما كنت صغيرًا، كما أن كليتيك أقل قدرة على تحويل فيتامين (د) إلى شكله النشط.
الأشخاص ذوو البشرة الداكنة، والذين لديهم قدرة أقل على إنتاج فيتامين "د" من الشمس.
الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات مثل مرض كرون أو مرض الاضطرابات الهضمية الذين لا يتعاملون مع الدهون بشكل صحيح؛ لأن فيتامين "د" يحتاج إلى امتصاص الدهون.
الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة، لأن دهون أجسامهم ترتبط ببعض فيتامين "د" وتمنعه ​​من الوصول إلى الدم.
الأشخاص الذين خضعوا لجراحة المجازة المعدية.
الأشخاص المصابون بهشاشة العظام.
الأشخاص المصابون بأمراض الكلى أو الكبد المزمنة.
الأشخاص المصابون بفرط نشاط جارات الدرقية (الكثير من الهرمون الذي يتحكم في مستوى الكالسيوم في الجسم).
كيف يمكنني الحصول على المزيد من فيتامين "د"؟
هناك عدد قليل من الأطعمة التي تحتوي بشكل طبيعي على بعض فيتامين "د":
الأسماك الدهنية مثل السلمون والتونة والماكريل
الجبن
الفطر
صفار البيض
يمكنك أيضًا الحصول على فيتامين "د" من الأطعمة المدعمة. تشمل الأطعمة التي غالبًا ما تحتوي على فيتامين "د"
الحليب
حبوب الإفطار

ملاحظة
يمكن أن يؤدي تناول فيتامين "د" الزائد إلى تلف الكلى أيضًا. يؤدي تناول الكثير من فيتامين "د" أيضًا إلى رفع مستوى الكالسيوم في الدم. يمكن أن تسبب المستويات المرتفعة من الكالسيوم في الدم (فرط كالسيوم الدم) ارتباكًا وتوهانًا ومشاكل في نظم القلب.
تحدث معظم حالات تسمم فيتامين "د" عندما يفرط شخص ما في تناول مكملات فيتامين "د". لا يسبب التعرض المفرط لأشعة الشمس التسمم بفيتامين "د"؛ لأن الجسم يحد من كمية هذا الفيتامين التي ينتجها.
إذا كنت تعاني من نقص فيتامين د، فإن العلاج يكون بالمكملات الغذائية. تحقق مع مقدم الرعاية الصحية الخاص بك حول المقدار الذي تحتاجه، وعدد المرات التي تحتاج إلى تناولها، والمدة التي تحتاجها.
الكالسيوم
معدن موجود في العديد من الأطعمة. يحتاج الجسم إلى الكالسيوم للحفاظ على قوة العظام والقيام بالعديد من الوظائف الهامة.
يحتاج الجسم أيضًا إلى الكالسيوم لتحريك العضلات وللأعصاب لنقل الرسائل بين الدماغ وكل جزء من أجزاء الجسم. بالإضافة إلى ذلك، يستخدم الكالسيوم لمساعدة الأوعية الدموية على تحريك الدم في جميع أنحاء الجسم وللمساعدة في إطلاق الهرمونات والإنزيمات التي تؤثر على كل وظيفة تقريبًا في جسم الإنسان.

ما الذي يسبب نقص الكالسيوم؟
إن تناول كميات غير كافية من الكالسيوم لا ينتج عنه أعراض واضحة على المدى القصير؛ لأن الجسم يحافظ على مستويات الكالسيوم في الدم عن طريق أخذه من العظام. على المدى الطويل، فإن تناول الكالسيوم الذي يقل عن المستويات الموصى بها له عواقب صحية، مثل التسبب في انخفاض كتلة العظام (هشاشة العظام) وزيادة مخاطر الإصابة بهشاشة العظام وكسور العظام.

أعراض نقص الكالسيوم وفيتامين "د" عند الأطفال
تشمل أعراض نقص الكالسيوم الشديد التنميل والوخز في الأصابع والتشنجات واضطراب نظم القلب الذي يمكن أن يؤدي إلى الوفاة إذا لم يتم تصحيحه. تحدث هذه الأعراض دائمًا تقريبًا لدى الأطفال الذين يعانون من مشاكل صحية خطيرة أو الذين يخضعون لعلاجات طبية معينة.

العوامل التي تؤثر على امتصاص الكالسيوم
تقل كفاءة امتصاص الكالسيوم مع تقدم العمر. إن تناول الكالسيوم الموصى به أعلى للأشخاص فوق سن 70.
تناول فيتامين "د". هذا الفيتامين الموجود في بعض الأطعمة وينتج في الجسم عند تعرض الجلد لأشعة الشمس يزيد من امتصاص الكالسيوم.
مكونات أخرى في الغذاء. يمكن أن يقلل كل من حمض الأكساليك (في بعض الخضروات والفاصوليا) وحمض الفيتيك (في الحبوب الكاملة) من امتصاص الكالسيوم. لا يتعين على الأشخاص الذين يتناولون مجموعة متنوعة من الأطعمة مراعاة هذه العوامل. يتم احتسابها في مآخذ الكالسيوم الموصى بها، والتي تأخذ الامتصاص في الاعتبار.

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من بانيت توعية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
بانيت توعية
اغلاق